انخفاض الارباح الفصليةِ لشركةِ Drake & Scull بنسبةِ 60% الى 10.3 ملايين درهم

طباعة
bsp; انخفضت الارباح الفصلية لشركة Drake & Scull بنسبة 60% خلالالربع الثاني من 2015 لتحقق 10.3 مليون درهم إماراتي ، ارتفعت ايرادات شركة "دريك آند سكل إنترناشيونال" خلال الربع الثاني من 2015 بنسبة 16% لتصل الى 1.28 مليار درهم مقارنةً بـ 1.10 مليار في الربع ذاته من 2014 ، ووصلت الارباح التشغيلية الى  نحو 16 مليون درهم ، وبالنسبة لربحية السهم فقد حققت 0.004 درهم ربحية للسهم الواحد في الربع الثاني. وأعلنت الشركة عن تحقيق إيرادات إجمالية بقيمة 2.39 مليار درهم إماراتي وأرباحاً صافية قيمتها 34 مليون درهم إماراتي خلال النصف الأول من العام الجاري، والمنتهي في 30 يونيو 2015، وسجلت الشركة نمواً سنوياً بمعدل 2% في إيرادات النصف الأول من العام الجاري. وساهمت السوق السعودية في تحقيق 37% من الإيرادات، لتحافظ بذلك على مكانتها كأكبر سوق رئيسية بالنسبة لـ "دريك آند سكل إنترناشيونال" خلال النصف الاول من السنة المالية 2015. واكتسبت العمليات التشغيلية في السوق الإماراتية زخماً ملحوظاً، حيث وصلت مساهمتها في إجمالي إيرادات النصف الأول من العام الحالي إلى 28%، بنمو قدره 7% مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي. و شهدت العمليات التشغيلية ضمن السوق القطرية تطوراً لافتاً لتعزز مساهمتها التي بلغت 16% في إيرادات النصف الأوّل من العام الجاري، بنمو 8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام المنصرم. ووصلت مساهمة الأعمال الهندسية في إجمالي إيرادات النصف الأول من العام الجاري إلى مستوى قياسي بلغ 60%، بنمو 11% مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الفائت، في حين كان لأعمال المقاولات العامة مساهمة بـ 35% من الإيرادات بإنخفاض قدره 8% مقارنةً بالأشهر الستة الأولى من السنة الماضية. وانخفضت الأرباح التشغيلية خلال النصف الأول من السنة الحالية بمعدل 27% مقارنةً بالفترة ذاتها من السنة الماضية، مسجلةً بذلك 58 مليون درهم إماراتي. وشكّلت التأخيرات التشغيلية  و زيادة التكاليف الإضافية لبعض المشاريع ضمن أسواقنا أبرز العوامل الدافعة لانخفاض الهوامش التشغيلية. وبلغ إجمالي قيمة المشاريع الجديدة خلال النصف الأول من العام الجاري 1.42 مليار درهم، معزّزةً بذلك قيمة محفظة المشاريع قيد التنفيذ لتصل إلى 13.24 مليار درهم بحلول 30 يونيو 2015. وشكلت الأعمال الهندسية الرافد الأساسي لمحفظة العقود الجديدة التي حازت عليها "دريك آند سكل إنترناشيونال" خلال الأشهر الستة الأولى بمساهمة بلغت 87%، فيما ساهمت أعمال المقاولات العامة بـ %13  فقط. وإستحوذت الإمارات على النصيب الأكبر من المشاريع الجديدة بمعدل 75%، تلتها سلطنة عُمان بـ 25%. وتتركز غالبية العقود الجديدة ضمن قطاع الضيافة الذي حصد 58% من إجمالي العقود الموقعة خلال النصف الأول من السنة الحالية، في حين حاز القطاعين التجاري والسكني على 24% و18% على التوالي.