أسعار النفط تواصل هبوطها مع انخفاض اليوان

طباعة
واصلت أسعار النفط الخام هبوطها اليوم الأربعاء مع سماح الصين لعملتها بمواصلة الانخفاض وصدور بيانات دون المتوقع عن ناتجها الصناعي مع وصول إنتاج النفط إلى أدنى مستوياته في عدة سنوات. وسجل اليوان الصيني أدنى مستوى له في أربع سنوات اليوم الأربعاء مواصلاً تراجعه بعد يوم من قيام السلطات بخفض قيمته لدعم اقتصادها المتعثر بينما جاء الناتج الصناعي للبلاد دون التوقعات. وقال بنك ماكواري الأسترالي في مذكرة للعملاء إن هبوط اليوان أمس أمام الدولار كان الأكبر من نوعه في 20 عاماً. وتوقع محللون مزيداً من التدخل من الحكومة الصينية لتحفيز النمو مع مجيء معظم بيانات يوليو تموز دون توقعات الخبراء الاقتصاديين بما يشير إلى استمرار تدهور ثاني أكبر اقتصاد في العالم. ويقلص انخفاض اليوان القوة الشرائية الصينية للواردات المقومة بالدولار مثل النفط وهو ما قد يضعف الطلب على الوقود. وبحلول الساعة 07:06 بتوقيت غرينتش بلغ سعر الخام الأمريكي في العقود الآجلة 42.87 دولار للبرميل بانخفاض 21 سنتا عن سعره أمس الثلاثاء حين سجل أدنى مستوى له عند التسوية منذ مارس آذار 2009. ونزل سعر مزيج برنت في العقود الآجلة 30 سنتا إلى 48.88 دولار للبرميل بما يقل أكثر من 25% عن ذورته السابقة في مايو أيار. وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" أمس الثلاثاء إن أعضاءها يواصلون زيادة إمدادات المعروض، ونقل تقرير لأوبك عن مصادر ثانوية القول إن المنظمة أنتجت 31.51 مليون برميل يوميا في يوليو تموز بما يزيد 1.5 مليون برميل يوميا عن المستوى المستهدف للإنتاج والبالغ 30 مليون برميل يوميا. ورفعت "أوبك" أيضا توقعاتها لإمدادات النفط من خارجها في 2015 ولا تتوقع المنظمة أي طلب إضافي على خامها هذا العام.