البورصة المصرية تهوي لادنى مستوى منذ يناير 2014

طباعة
تراجعت مؤشرات البورصة المصرية لدى اغلاق تعاملات اليوم، متأثرة بعمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية والعربية. وخسر رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 3.6 مليار جنيه ليبلغ مستوى 444 مليار جنيه، وسط تعاملات بلغت نحو 590.8 مليون جنيه. وانخفض مؤشر مصر 30 بنحو 0.94%  ليبلغ مستوى 7172 نقطة وهو أدنى مستوى منذ يناير 2014، وتراجع مؤشر 70 بنحو 0.67% ليبلغ مستوى 410 نقطة، وخسر مؤشر 100 نحو 0.3% من قيمته لينهي تعاملات الأسبوع عند مستوى 863 نقطة. من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل لإدارة المحافظ وائل عنبة أن الأساسيات التي تحدث في الأسواق الخارجية كان من المفترض ان تنعكس بالإيجاب على الاقتصاد المصري، فانخفاض عملة اليوان الصينية سيكون بصالح الميزان التجاري المصري، بالإضافة لانخفاض أسعار النفط والذي من المنطق أن ينعكس بالإيجاب على الاقتصاد المصري نظرا لان البلاد تستورد الخام. وشدد عنبة على ضرورة تدخل المسؤولين لطمأنة المستثمرين بمتانة الاقتصاد، والبورصة. وبلغت إجمالي قيمة التداول على الأسهم 440.9 مليون جنيه من إجمالي 572.5 مليون جنيه تداولات داخل المقصورة. وتراجع سهم البنك التجاري الدولي، صاحب أكبر وزن نسبي في المؤشر الرئيسي، بنسبة 1.16 % عند 47.8 جنيه، وبقيمة تداول بلغت 77.8 مليون جنيه. وتصدرت قائمة الأسهم الأكثر انخفاضا شركات السعودية المصرية للاستثمار والتمويل والقاهرة الوطنية للاستثمار وماريديف والنصر لصناعة المحولات والعامة لاستصلاح الأراضي بنسب ترواحت بين 9.3 % و5.8 %.