البورصات الاوروبية تسجل ادنى مستوياتها منذ 7 أشهر

طباعة
واصلت الأسهم الأوروبية خسائرها اليوم الخميس حيث هبطت مؤشرات الأسهم في فرانكفورت ولندن لأدنى مستوياتها في سبعة أشهر في ظل مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي. وانخفض المؤشر الرئيسي للأسهم اليونانية إيه.تي.جي 3.5 في المئة مع استعداد البلاد لإجراء انتخابات جديدة في 20 من سبتمبر أيلول. وكان من المتوقع أن يلجأ رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس إلى إجراء انتخابات مبكرة لإخماد معارضة في حزبه سيريزا اليساري والحصول على دعم لبرنامج إنقاذ مؤلم. وأغلق المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 1.9 في المئة عند 1477.35 نقطة. وبلغت خسائره حتى الآن في أغسطس آب بالفعل تلك التي مني بها في يونيو حزيران - حينما سجل أضعف أداء شهري له في عامين - حيث ضغطت المخاوف بشأن ضعف التضخم وتباطؤ النمو في الصين على الأسواق المالية العالمية. وخفض بنك سيتي غروب الأمريكي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي لعام 2016 إلى 3.1 في المئة من 3.3 في المئة. وتراجع المؤشر داكس الألماني الذي يتضمن أسهم شركات كبرى لصناعة السيارات تصدر إلى الصين 2.3 في المئة بينما هبط المؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 2.2 في المئة. وتراجع داكس حوالي 16 بالمئة منذ أن سجل مستوى قياسيا مرتفعا 12390.75 نقطة في ابريل نيسان وهو حاليا عند أدنى مستوى له منذيناير كانون الثاني. وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.6 في المئة والمؤشر كاك 40 الفرنسي إثنين في المئة.