المركزي الصيني: لاتراجعات جديدة لليوان

طباعة
حذر البنك المركزي الصيني من إنه لا يوجد سبب لمزيد من التراجع في سعر اليوان في ظل الأساسيات الاقتصادية القوية التي تتمتع بها البلاد وذلك في مسعى لطمأنة الأسواق العالمية المتوترة بعد أن خفض البنك قيمة العملة المحلية في وقت سابق من الأسبوع الجاري، ومع تراجع اليوان لليوم الثالث على التوالي قال بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) إن البيئة الاقتصادية القوية والفائض التجاري المحقق والوضع المالي السليم واحتياطيات النقد الأجنبي الكبيرة منحت "دعما قويا" لسعر الفائدة. وأثار قرار الصين تخفيض قيمة عملتها يوم الثلاثاء الماضي من خلال خفض السعر الاسترشادي الرسمي اثنين بالمئة مخاوف من "حرب عملات" وأربك سوق المال العالمي ودفع عملات آسيوية أخرى نحو الانخفاض إلى مستويات هي الأدنى منذ عدة أعوام، كما أثار القرار اتهامات من ساسة في الولايات المتحدة بأن بكين تدعم مصدريها بشكل غير عادل، ويقول البنك المركزي الصيني في الوقت الحالي إن الإجراء هو تخفيض استثنائي لليوان لكن مصادر من دوائر رسم السياسات في الصين قالت لرويترز إن بعض الأصوات القوية داخل الحكومة تدفع من أجل استمرار تراجع سعر اليوان ما قد يؤشر على وجود ضغط من أجل تخفيض شامل للعملة بما يصل إلى نحو 10 بالمئة،وقال يي جانج نائب محافظ البنك إن من الهراء الاعتقاد بأن الحكومة كانت تتوقع أن ينخفض اليوان لهذا الحد. وقال بنك الشعب الصيني في وقت سابق إنه لا يوجد أساس للهبوط المستمر في قيمة اليوان، لكن حتى إذا تمكن البنك المركزي من وضع حد أدنى لسعر اليوان الآن فمن المرجح أن تعزز البيانات الاقتصادية الضعيفة في يوليو تموز والتوقعات بخفض أكبر لسعر الفائدة في وقت لاحق هذا العام . التكهنات بأن السلطات ستترك اليوان ينخفض أكثر، وقالت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية إن تخفيض قيمة اليوان "يسلط الضوء على ضغوط أكبر على الاقتصاد" لكنه يظهر أيضا أن السلطات لا تزال ملتزمة بالإصلاح الموجه نحو السوق، وقال يي جانج إن بلاده ستعجل بافتتاح سوق الصرف الأجنبي . وستجتذب المزيد من المستثمرين الأجانب إذ تقوم بتحرير أسواقها المالية، ويعتقد أن بنوك الدولة قامت اليوم بشراء اليوان وبيع الدولار، وعلى الرغم من أن اليوان فتح على تراجع طفيف اليوم الخميس كان السعر الفوري دون السعر الاسترشادي بنسبة 0.1 فقط وهو أقرب مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني حيث حاول البنك المركزي إبطاء وتيرة البيع الحاد التي ادت إلى خسارة العملة الصينية نحو 3.2 من قيمتها منذ الإغلاق يوم الاثنين.