أسهم أوروبا تتجه لتكبد أكبر خسائرها الأسبوعية منذ 42 يوما

طباعة
استقرت الأسهم الأوروبية في بداية التعاملات اليوم الجمعة متمسكة بمكاسبها في الجلسة السابقة لكنها ما زالت تتجه لتكبد أكبر خسائرها الأسبوعية في 6 أسابيع عقب سماح الصين بانخفاض عملتها اليوان. ومع بداية الجلسة استقر المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى عند 1530.30 نقطة. وبعد انخفاض قيمة اليوان في وقت سابق هذا الأسبوع قال البنك المركزي الصيني أمس الخميس إنه لا يوجد ما يدعو لمزيد من الانخفاض في ضوء قوة العوامل الأساسية الاقتصادية للبلاد وهو ما ساهم في عودة الهدوء إلى الأسواق العالمية المضطربة. وساعد ذلك المؤشر يوروفرست 300 على إنهاء تعاملات أمس مرتفعا 0.9%. غير أن المؤشر لا يزال منخفضا 2.8% منذ بداية الأسبوع في أكبر خسارة أسبوعية له منذ نهاية يونيو حزيران بعدما تضررت أسهم شركات التعدين والسيارات والسلع الفاخرة جراء الخطوات الأولية التي اتخذتها الصين للسماح بانخفاض اليوان. ومن بين أكبر القطاعات الخاسرة اليوم قطاع النفط والغاز الذي نزلت أسهم شركاته 0.5 بالمئة بعدما نزل سعر الخام الأمريكي عن 42 دولارا للبرميل إلى مستوى لم يشهده منذ مارس آذار 2009. وفي أنحاء أوروبا ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.1% عند الفتح بينما تراجع كاك 40 الفرنسي وداكس الألماني 0.1%.