الفدرالي الأمريكي قد يرفع الفائدة مرتين على الأرجح في 2015

طباعة
توقع خبراء اقتصاديين أن يقوم الفدرالي الامريكي برفع معدلات الفائدة مرتين هذا العام على أن تكون الزيادة الأولى الشهر القادم على أقرب تقدير في أول رفع للفائدة في الولايات المتحدة خلال نحو عشر سنوات، وفق مسح لرويترز. وأظهر المسح فرصة بنسبة 55% في المتوسط لرفع المركزي الأمريكي سعر الفائدة على الإقراض قصير الأجل مرتين هذا العام. ووضع الخبراء الاقتصاديون احتمالا بنسبة 60% لرفع الفائدة في سبتمبر أيلول و85% بنهاية العام. وقال الخبير الاقتصادي لدى ستون آند مكارثي في نيوجيرزي تيري شيهان "إذا تحركت لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الاتحادي في سبتمبر فإن هناك فرصة كبيرة لأن تتحرك أيضا في ديسمبر." وتعززت احتمالات رفع أسعار الفائدة في سبتمبر أيلول بفعل زيادة قوية في الوظائف وتعافي الأجور في يوليو تموز إضافة إلى تسارع النمو الاقتصادي في الربع الثاني من العام بعدما تباطأ في بداية العام نظرا للطقس السيء. وبعد قيام الصين بشكل مفاجئ بخفض قيمة عملتها اليوان عدلت الأسواق المالية الأمريكية توقعاتها برفع الفائدة إلى ديسمبر كانون الأول. ولم يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة - التي تتحرك حاليا في نطاق بين صفر و0.25 في المئة - منذ 2006 . وقال الخبراء إنه حتى إذا رفع البنك المركزي الفائدة مرتين هذا العام فإن الزيادة ستكون تدريجية وأرجعوا ذلك إلى قوة الدولار. وقال الأستاذ بجامعة جورجيا دونالد راتاجكزاك "يتطلب الحفاظ على مصداقيتهم رفع الفائدة هذا العام، مضيفا "تشير قوة الدولار إلى أنه ينبغي أن يتم ذلك بوتيرة بطيئة جدا حتى تستقر قيمة العملة."
//