توتال تبيع حصتها في حقل شاه دنيز للغاز الطبيعي في أذربيجان

طباعة
صرح مصدران مطلعان أن شركة الطاقة الفرنسية العملاقة توتال تجري محادثات لبيع حصتها البالغة 10 في المائة في مشروع تطوير حقل شاه دنيز الثاني للغاز الطبيعي في أذربيجان. وهذه هي ثاني شركة نفط عملاقة تسعى لخفض تعرضها لمشروع هدفه إيجاد بديل للغاز الروسي في أوروبا. وصرح مصدر على دراية بالموضوع أن "إستراتيجية توتال هي التخارج من المشروعات التي لها فيها حصة أقلية وتفضيل المشروعات التي تقوم بتشغيلها." بحسب وكالة رويترز. وفي ذات السياق، أوضح مصدر آخر قريب من الموضوع أن توتال تجري مفاوضات مع شركة خطوط أنابيب النفط التركية بوتاش لبيع حصتها في المشروع. وأضاف محللون ان هذا التحرك من جانب توتال كان على الأرجح نتيجة انخفاض أسعار الغاز الروسية الذي أضعف من جاذبية الاستثمار في مصادر الغاز الجديدة الباهظة التكلفة. وكانت شركة جازبروم الروسية قدمت تخفيضات سعرية وتسهيلات في السداد للزبائن في انحاء أوروبا ومنهم آر.دبليو.إي وإي.أون الألمانيتان وإيني وإديسون الإيطاليتان وكذلك جي.دي.أف سويز الفرنسية لجعل صادراتها ن الغاز اكثر جاذبية في مواجهة ما تلقاه من منافسة متزايدة. وفي الوقت نفسه تراجع الطلب على الغاز في أوروبا بسبب بطء النمو الاقتصادي في المنطقة والمنافسة من الفحم الأرخص في قطاع توليد الطاقة.