الخام الامريكي يستقر بعد هبوطه لأدنى مستوى في 6 سنوات ونصف

طباعة
استقرت أسعار النفط الخام الأمريكي اليوم الجمعة بعدما تراجعت إلى أدنى مستوى لها في نحو ستة أعوام ونصف العام حيث أذكى ارتفاع المخزونات وغلق بعض المصافي المخاوف بشأن تخمة المعروض العالمي. وهبطت أسعار النفط بالفعل أكثر من ثلاثة بالمئة أمس الخميس متأثرة بتقرير عن ارتفاع المخزونات في كاشينج بولاية أوكلاهوما - نقطة تسليم عقود الخام الأمريكي الآجلة - بأكثر من 1.3 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في 11 أغسطس آب. وهبط الخام الأمريكي إلى أدنى مستوى له أثناء الجلسة عند 41.35 دولار للبرميل وهو أقل مستوى له منذ مارس آذار 2009 قبل أن يتعافى إلى 42.86 دولار دولار خلال جلسة اليوم، مرتفعا 63 سنتا. وتراجع مزيج برنت الخام خمسة سنتات إلى 49.17 دولار للبرميل. وينتهي تداول عقود برنت تسليم سبتمبر أيلول اليوم الجمعة. وبات الخام الأمريكي أضعف كثيرا من خام برنت القياسي لأسباب منها توقف بعض المصافي عن العمل وهو ما أضعف الطلب الأمريكي. وأكبر هذه المصافي مصفاة بي.بي في وايتنج بولاية انديانا البالغة طاقتها 413 ألفا و500 برميل يوميا والتي عطلت ثلثي طاقتها الإنتاجية لإجراء أعمال صيانة قد تستغرق شهرا أو أكثر. وخفض بنك سيتي جروب توقعاته لسعر النفط إلى 54 دولارا للبرميل من خام برنت في 2015 و53 دولارا في 2016 بينما خفض توقعاته لسعر الخام الأمريكي إلى 48 دولارا لعامي 2015 و2016. وقال غولدمان ساكس إن انخفاض قيمة اليوان الصيني يفرض المزيد من الضغوط النزولية على أسواق السلع الأولية.