الذهب يتماسك مع تدهور النفط والبورصات والدولار

طباعة

سجلت أسعار الذهب ارتفاعا طفيفا مع بداية التعاملات في بورصة نيويورك قرب أعلى مستوى لها في نحو سبعة أسابيع وذلك مع تهاوي الدولار والنفط والاسهم مدفوعة بمخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني وحالة عدم اليقين إزاء توقيت رفع الفائدة الامريكية. وياتي إرتفاع الذهب رغم الخسائر الحادة في أسواق السلع الأولية الأخرى إذ نزل النفط والنحاس الى أدنى مستوياتهما منذ عام 2009، وفقدت الفضة 2.5% إلى 14.92 دولارا للاونصة خلال تداولات اليوم. وكان الذهب ارتفع أكثر من 4% الاسبوع الماضي وهي اكبر مكاسب منذ منتصف يناير / كانون الثاني. ويربط المحللون تماسك الذهب بالوضع الصعب في أسواق الأسهم العالمية. وتعافى الذهب حتى الآن 7% من أقل مستوى في خمسة أعوام ونصف العام الذي سجله أواخر يوليو تموز عند 1077 دولارا مستفيدا من الضبابية الناجمة عن قرار الصين المفاجئ خفض قيمة عملتها اليوان وتأثير تلك الخطوة على الدولار.