ارتفاع معدل البطالة في تركيا بالربع الثاني مع ضعف الاقتصاد

طباعة

ارتفع معدل البطالة في تركيا على أساس سنوي إلى 9.3% في الفترة من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران وهو ما يسلط الضوء على ضعف الاقتصاد التركي الذي يرزح تحت وطأة ضبابية المشهد السياسي. وبعد سنوات من النمو السريع بدأ الاقتصاد التركي في التباطؤ بشكل ملحوظ حيث أدى تصاعد الاضطرابات السياسية إلى تراجع الاستثمار. ويتوقع اقتصاديون نمو الناتج المحلي الإجمالي بنحو 3% في العامين الحالي والقادم بما يقل كثيرا عن توقعات الحكومة. وانخفضت الليرة التي تعد مؤشرا على ثقة المستثمرين أكثر من مرة إلى مستويات قياسية وكان آخر تراجع للعملة التركية اليوم الاثنين حين لامست 2.8495 ليرة للدولار ليبلغ إجمالي ما خسرته من قيمتهامنذ بداية العام 18%. وأظهرت بيانات غير معدلة أعلنها معهد الإحصاء التركي أن متوسط معدل البطالة الشهري بلغ 9.3% خلال الفترة من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران. وتزيد هذه النسبة عن معدل البطالة خلال نفس الفترة من العام الماضي والذي بلغ %8.8 لكنها تقل عن النسبة المسجلة في الفترة من مارس آذار إلى مايو أيار والبالغة 9.6%. وارتفع معدل البطالة في القطاعات غير الزراعية الذي يقاس أيضا بمتوسط ثلاثة أشهر إلى 11.4% من 10.7% قبل عام لكنه جاء أقل من معدل الفترة بين مارس آذار ومايو أيار الذي بلغ 1.6%.