الأسهم المصرية تهوي لأدنى مستوى منذ 18 شهرا

طباعة
دفعت المبيعات القوية للمتعاملين العرب والأجانب على الأسهم المصرية اليوم مؤشرات سوق المال لتراجعات حادة ليسجل المؤشر الرئيسي أدنى مستوياته في عام ونصف العام. ويأتي الهبوط الحاد للأسهم المصرية وسط تراجعات قوية في الأسواق الأسيوية والعربية المجاورة بعدما هوت أسعار النفط الخام قرب أدنى مستوى لها في ستة أعوام ونصف وانخفضت الأسهم الصينية بشدة. وهبط المؤشر الرئيسي 2.58% ليغلق عند 7398.4 نقطة كاسرا مستوى الدعم الهام عند 7525 نقطة ومسجلا أدنى مستوى منذ فبراير شباط 2014. وبلغت قيم التداول 510.245 مليون جنيه. ومالت معاملات العرب والاجانب إلى البيع بينما اتجهت معاملات المؤسسات المصرية إلى الشراء. وهوت أسهم التجاري الدولي 4.05% وعامر جروب 3.1% وبالم هيلز 5.7% وأوراسكوم للاتصالات 5% وطلعت مصطفى 4.9%. من جانبه، أوضح رئيس قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية إيهاب سعيد أن الأسواق العالمية دائما ما تتأثر ببعضها البعض، مضيفا أن هناك أزمات داخلية اثرت على السوق اليوم والتي دفعت السوق إلى مستويات متدنية منذ نحو 15 شهرا. وأضاف سعيد أن السوق وصل إلى مستوى بين 7300 - 7500 تعتبر منطقة دعم رئيسية طويلة الآمد، متوقعا عدم كسرها هبوطا. وهبطت أسهم إعمار مصر 6.1% وهيرميس 5.45% وحديد عز 3.45% وسوديك 6%. وفي الأسواق المجاورة هبطت السعودية 2.85% وأبوظبي 2% ودبي 2.5% وقطر 0.55% بعدما هوت أسعار النفط الخام اليوم قرب أدنى مستوى لها في ستة أعوام ونصف وانخفضت الأسهم الصينية بشدة. ورغم أن مصر مستورد صاف للنفط إلا أن روابطها الاقتصادية الوثيقة مع دول الخليج بما في ذلك الاستثمارات المتبادلة دفعت بورصة القاهرة إلى النزول اتساقا مع أسواق الخليج خلال الأيام القليلة الماضية. وخسرت في القاهرة اليوم أسهم جلوبال تليكوم 3.1% والقلعة 4.5% والمصرية للاتصالات 2.3% وبايونيرز 7.1%.