الصين تضخ اكثر من 110 مليارات يورو لتحفيز اقتصادها

طباعة

ضخت الصين نحو 100 مليار دولار من احتياطاتها الهائلة من القطع في مصرفين كبيرين مكلفين منح قروض وفق السياسات الحكومية ثم وضعت 17 مليارات اخرى بتصرف 14 مؤسسة مالية في آخر جهود لبكين من اجل تحفيز الاقتصاد. وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة ان المصرف المركزي الصيني انجز الثلاثاء منح الدعم المالي البالغ 48 مليار دولار الى المصرف الصيني للتنمية و45 مليارا اخرى لمصرف الصين للاستيراد والتصدير. واضافت ان هذه الاموال تهدف الى تعزيز رساميل المؤسستين الماليتين ودعم النشاط الاقتصادي عن طريقهما. واعلن المصرف المركزي الصيني انه قدم 110 مليارات يوان اي ما يعادل 17.2 مليار دولار الى 14 مؤسسة مالية عبر تسهيلات قروض للامد المتوسط من اجل "المحافظة على مستوى السيولة" في النظام الاقتصادي. وذكرت المؤسسة انها تشجع المؤسسات المصرفية على استخدام هذه الاموال لدعم "الشركات الصغيرة والقطاع الزراعي" و"الحلقات الضعيفة" في الاقتصاد الصيني. وما زال ثاني اقتصاد في العالم يعاني من تباطؤ النشاط فيه. وتأمل بكين في تحقيق نمو في 2017 نسبته 7%. لكن حتى هذا الهدف الذي يعد اضعف اداء لهذه الدولة الآسيوية العملاقة منذ ربع قرن، يصعب تحقيقه على ما يبدو. وكان المصرف المركزي الصيني ضاعف اجراءات تليين السياسة النقدية بتخفيضه معدلات الفائدة اربع مرات وكذلك معدلات الاحتياط الالزامية للمصارف لحثها على منح مزيد من القروض, لكن لم يحقق نجاحا كبيرا. والاحتياطي الصيني من القطع هو الاكبر في العالم وبلغ في نهاية تموز/يوليو 3650 مليار دولار حسب الارقام الرسمية، مقابل 3730 مليار دولار في نهاية آذار/مارس.
//