البورصة المصرية تكسر نقطة الدعم 7300 ورأسمالها يخسر 8.5 مليار جنيه

طباعة
عصفت مبيعات الأجانب بالبورصة المصرية خلال معاملات اليوم، وكبدتها خسائر حادة متتالية منذ بداية معاملات الأسبوع وسط تراجعات للأسواق المجاورة بسبب استمرار نزول أسعار النفط. وخسرت الأسهم 8.5 مليار جنيه من قيمتها السوقية في جلسة اليوم. وهبط المؤشر الرئيسي 2.1% ليغلق عند 7240.8 نقطة مسجلا أدنى مستوى في نحو 19 شهرا متأثرا بخسائر معظم الأسهم القيادية وسط تداولات ضعيفة. وبلغت قيم التداول 489.846 مليون جنيه. ومالت معاملات العرب والأجانب إلى البيع بينما اتجهت معاملات المؤسسات المحلية إلى الشراء واستحوذت المؤسسات على 71 بالمئة من معاملات اليوم. وهبطت أسهم التجاري الدولي 2.7% وبالم هيلز 2.3% وإعمار مصر 1.1% وأوراسكوم للاتصالات 1.3% وإيديتا 3.03%. من جانبه، قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة هوريزون لتداول الأوراق المالية د . معتصم الشهيدي أن هبوط الأسهم يعود للعوامل الخارجية والذي انعكس في مبيعات الأجانب والعرب، موضحا ضرورة ان يركز المستثمرين على نتائج اعمال الشركات التي يملكون اسهم فيها، ولا يميلون إلى التحليل الفني. وخسرت أسهم القلعة 2.9% وجهينة 1.2% وسوديك 0.5% وبايونيرز 1.1%. وارتفعت أسهم هيرميس 1.75% وطلعت مصطفى 0.55% والمنتجعات 0.9% وحديد عز 1.3%.