تدهور البورصات الاسيوية على خلفية تباطوء الاقتصاد الصيني

طباعة
سجلت البورصات الاسيوية تدهورا في  نهاية جلسة الاثنين والخسائر الاكبر كانت في بورصة شنغهاي التي تراجعت بحوالى 8.5 في المئة ما انعكس سلبا على الاسواق العالمية على خلفية القلق من تباطؤ الاقتصاد الصيني والاوضاع العالمية، وقد اغلقت بورصة شنغهاي بتراجع نسبته 8.49 في المئة اي 297.83 نقطة لتصل الى 3209.91 بعدما كانت سجلت تراجعا تسعة في المئة خلال النهار وهو اكبر تراجع منذ 2007. واغلقت بورصة طوكيو على تراجع بلغ اكثر من 4% وهو ادنى مستوى منذ ستة اشهر وسجل مؤشر نيكاي لبورصة طوكيو تراجعا بنسبة 4.61 وهو الادنى منذ شباط/فبراير، اما مؤشر شنتشين المركب فسجل تراجعا بخسارة 7.70 في المئة اي 156.94 نقطة ليصل الى 1882.46 نقطة.ومن جهتها سجلت بورصة هونغ كونغ تراجعا بنسبة 4.64 في المئة، وبورصة تايوان 7.46 في المئة في أسوأ تراجع لها، اما بورصة سيدني فتراجعت بنسبة 2.89 في المئة وسيول 1.88 في المئة. وخشية المستثمرين الاساسية تتركز على الصين حيث تظهر المؤشرات الاقتصادية تباطوءا في ثاني اقتصاد في العالم.
//