إندونيسيا تمدد العمل بالحوافز الضريبية لصناعات النفط والتكرير

طباعة
مددت إندونيسيا العمل بالحوافز الضريبية التي تقدمها للصناعات "الرائدة" مثل تكرير النفط والبنية التحتية للمساعدة في جذب المزيد من الاستثمارات إلى البلاد حيث تباطأ النمو الاقتصادي إلى أضعف مستوياته في ست سنوات. وقالت وزارة المالية في بيان نشر على موقعها إن إندونيسيا تمنح حاليا تخفيضا ضريبيا يتراوح بين 10 إلى 100 بالمئة لما يصل إلى 15 عاما للشركات التي لا تقل استثماراتها عن تريليون روبية (71.5 مليون دولار) في صناعات معينة. ويمكن تمديد العمل بالإعفاء الضريبي إلى فترة إضافية مدتها خمس سنوات إذا حصلت الشركة على تصريح من وزير المالية، وفي السابق كان التخفيض الضريبي يصل إلى 10 سنوات وكان بإمكان الشركات الحصول على إعفاء كامل من الضريبة إذا كانت مؤهلة لذلك. وقالت الوزارة إن الصناعات "الرائدة" هي تلك الصناعات التي "ترتبط بمجالات واسعة وتعطي قيمة مضافة وأثر خارجي كبير وتقدم تكنولوجيا جديدة ولها قيمة استراتيجية للاقتصاد الوطني." وتشمل تلك الصناعات النقل البحري والاتصالات وإنتاج المعادن ومعالجة المنتجات الزراعية.