غولدمان ساكس: لا مخاوف على الاقتصاد العالمي من الكساد

طباعة
إعتبر بنك "غولدمان ساكس" إن شبح الكساد لا يخيم على الاقتصاد العالمي رغم المخاوف الأخيرة بشأن الاقتصاد الصيني وانخفاض أسعار السلع الأولية،  إلا أن المصرف خفض نظرته المستقبلية لأسواق الأسهم العالمية. وفي مذكرة وزعها البنك على عملائه إعتبر محللو "غولدمان ساكس" إن "هبوط أسعار السلع الأولية والضعف الذي ألم بالاقتصاد وسوق الصرف في الآونة الأخيرة في الصين وأسواق ناشئة أخرى لن يوقع الاقتصاد العالمي في براثن الكساد."وخفض البنك نظرته المستقبلية قصيرة المدى لاسواق الأسهم إلى "محايد" لكنها ظلت "مرتفعة" خلال ستة إلى 12 شهرا كما تمسك البنك بنظرته المتمثلة في أن أسعار السلع الأولية ستستمر دون المستوى. وقال محللو  "غولدمان ساكس" أنهم يرون "أن الأسواق تبالغ في تأويل انهيار أسعار النفط والسلع كإشارة سلبية للنمو" لافتين إلى أن هبوط أسعار النفط والسلع الأخرى هو في المقام الأول انعكاس لوفرة المعروض مقابل ضعف الطلب. ورفع  "غولدمان ساكس" نظرته المستقبلية قصيرة الأجل للأسهم الأمريكية إلى "محايد" بينما خفض نظرته المستقبلية للأسهم الأوروبية إلى "محايد".
//