أرباح BHP Billiton للتعدين تتهبط بأدنى مستوى في 10 سنوات

طباعة

سجلت شركة BHP Billiton أسوأ تراجع في أرباحها في عشرة أعوام بفعل هبوط أسعارالحديد الخام والنحاس والفحم والنفط. وقالت الشركة إنها ستخفض إنفاقها أكثر لدعم توزيعات الأرباح.

وتضررت BHP Billiton ونظرائها بسبب زيادة إنتاجهم من الحديد الخام والنحاس والفحم في الوقت الذي تباطأ فيه النمو في الصين أكبر مستهلك للمعادن في العالم وخفضت الشركات التكاليف على مدار الثلاث سنوات الماضية للتكيف مع هذا الوضع. وجددت أكبر شركة تعدين في العالم تعهدها بعدم تخفيض توزيعات أرباحها وخفضت إنفاقها الرأسمالي المستهدف في العام الذي ينتهي في يونيو/ حزيران 2016 إلى 8.5 مليار دولار مقابل تسعة مليارات دولارفي السابق للوفاء بالعهد الذي قطعته على نفسها. وكانت BHP Billiton آخر شركة من أكبر خمس شركات تعدين في العالم تعلن نتائجها، حيث هبطت أرباحها الأساسية العائدة للمساهمين إلى 6.42 مليار دولار في سنتها المالية المنتهية في يونيو / حزيران مقابل 13.26 مليار دولار خلال الفترة المقابلة من العام الماضي. وتقل هذه الأرباح عن توقعات المحللين بأن تحقق الشركة أرباحا 7.73 مليار دولار. وهوى صافي الربح 86% حيث تحملت الشركة رسوما بعد خصم الضرائب بلغت 2.9 مليار دولار كانت قد أعلنت عنها سابقا.ورفعت الشركة توزيعات الأرباح السنوية لسهمها إلى 1.24 دولار من 1.21 دولار لكن يظل هذا دون توقعات المحللين التي بلغت نحو 1.27دولار للسهم. وقالت الشركة إنها خفضت التكاليف 4.1 مليار دولار قبل عامين من الموعد المقرر حيث تسعى إلى حماية تصنيفها الاستثماري وقالت إنها ستحقق وفرا أكبر العام المقبل.
//