رئيس لوفتهانزا يؤكد على ضرورة خفض التكاليف رغم التهديد بالاضرابات

طباعة
دافع الرئيس التنفيذي لشركة الطيران الألمانية لوفتهانزا اليوم الأربعاء عن الطريقة المتشددة التي تتعامل بها الناقلة مع الإضرابات بعدما هدد اتحاد الطيارين بالتصعيد في نزاع بخصوص مستحقات التقاعد وخفض التكاليف. وقال اتحاد الطيارين في وقت سابق إن الشركة رفضت تنازلات قدمها في الخلاف الممتد منذ فترة طويلة والذي شهد إضرابات عديدة على مدى الثمانية عشرة شهرا الأخيرة وكبد الشركة خسائر بمئات الملايين من اليورو. وأضاف الاتحاد في بيان أن الإضرابات يمكن أن تندلع في أي وقت وتضر بلوفتهانزا وذراعها للشحن الجوي لوفتهانزا كارجو وشركة الطيران منخفض التكلفة التابعة لها جيرمان-ونجز. لكن كارستن سبور الرئيس التنفيذي للشركة قال للصحفيين على هامش مؤتمر في فيينا "إذا كانت الإضرابات هي الثمن كي تصبح لوفتهانزا لائقة للمستقبل فيجب أن ندفعه." وتواجه لوفتهانزا عجزا متزايدا في معاشات التقاعد مع انخفاض أسعار الفائدة. وقالت إنها تحتاج إلى خفض التكاليف لوقف نزيف حصتها السوقية لصالح شركات الطيران منخفض التكلفة في أوروبا وناقلات أخرى مثل الخطوط الجوية التركية وطيران الإمارات على الرحلات الطويلة.