إنتهاء إنشاء أطول نفق في العالم

طباعة

أنهت سويسرا أعمال إنشاء نفق قاعدة "نايت غوتهارد"، الذي يعتبر رسميا النفق الأطول في العالم. وبات النفق السويسري، الذي يبلغ طوله 35 ميلا (57 كيلومترا)، الأطول في العالم، متفوقا على نفق سايكن في اليابان. وأكدت السلطات السويسرية أن غالبية الأعمال الفنية في النفق انتهت بالفعل، على أن تبدأ الاختبارات في الأول من أكتوبر، وسط تكهنات بأن يبدأ خدمة المسافرين وقطارات الشحن بين يونيو 2016 وبداية 2017. ويربط النفق بين مدن سويسرية مثل زيوريخ ولوغانو وبين ميلانو ومدن أخرى في شمال إيطاليا، حيث من المتوقع أن يسهم النفق بتقليل مدة السفر بين هذه المدن لأكثر من ساعة كاملة. وبلغت تكلفة إنشاء النفق، الذي بدأ العمل فيه عام 1999، أكثر من 10 مليارات دولار، تكفلت بها سويسرا بالكامل. وستعبر القطارات بسرعة 250 كم في الساعة لتقطع المسافة بين ميلانو وزيورخ في ساعة واحدة.

ومن الأهداف الرئيسية للمشروع الاعتماد على القطارات في نقل البضائع بدلا من الشاحنات وتوفير الوقت على المسافرين الذين يستخدمون القطارات. ويشمل المشروع أيضا سكّـة قطارات تعبر سهول جبال الألب، حيث سيتم استكماله انطلاقا من النفق الرئيسي لمونتي تشينيري (15،4 كم)، ومن المقرر أن يبدأ استخدامه عام 2019. رقم قياسي عالمي وعند الانتهاء من المشروع، سيتوج نفَـق سان غوتهارد أطول نفق للسكّـك الحديدية في العالم،  ليأتي في المركز الثاني نفق سيكان في اليابان (54 كم). كما أن هذا النفق السويسري سيتجاوز بطوله  النّـفق الأوروبي الذي يربط بين فرنسا وانكلترا (53 كم) ونفق غوادراما (28 كم) في إسبانيا ونفق عبور السيارات ليردال (25 كم) في النرويج.