مخزونات الخام الامريكي تسجل أكبر تراجع اسبوعي منذ يونيو

طباعة
كشفت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن تراجعا حادا في مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي مع تهاوي الواردات في حين زادت مخزونات البنزين ونواتج التقطير رغم انخفاض معدلات التشغيل في مصافي التكرير. وهبطت مخزونات الخام 5.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 21 اغسطس وهو أكبر تراجع لأسبوع واحد منذ يونيو حزيران ويأتي على عكس توقعات المحللين لزيادة قدرها مليون برميل. وانخفضت واردات الخام الأمريكية 740 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي. وزادت مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 256 ألف برميل في ثاني زيادة اسبوع على التوالي حسبما ذكرت إدارة معلومات الطاقة. ويتأهب تجار النفط لزيادة مطردة في المخزونات على مدى الأشهر المقبلة مع بدء اعمال صيانة موسمية في مصافي التكرير الأمريكية. وتراجع استهلاك الخام في مصافي التكرير 117 ألف برميل يوميا ليصل إلى أدنى مستوياته منذ أوائل يوليو تموز بعد أن بلغ مستويات قياسية مرتفعة تجاوزت 17 مليون برميل يوميا في وقت سابق من أغسطس / آب. ونزل معدل استغلال الطاقة التكريرية 0.6 نقطة مئوية. وارتفعت مخزونات البنزين 1.7 مليون برميل في حين توقع محللون في استطلاع لرويترز أن تنخفض 1.3 مليون برميل. وشهدت أسعار البنزين  طفرة في وقت سابق من الشهر الحالي بعد تعطيلات في مصافي التكرير لكن المخزونات الأمريكية ظلت قرب معدلاتها لهذا الوقت من السنة أو أعلى بقليل. ووفقا للبيانات زادت مخزونات نواتج التقطير -التي تشمل الديزل وزيت التدفئة- 1.4 مليون برميل مقارنة مع توقعات لزيادة قدرها  مليون برميل. وتراجعت عقود النفط الامريكي قليلا بعد صدور بيانات ادارة معلومات الطاقة في حين زادت عقود البنزين الخالي من الرصاص خسائرها لتهبط عقود سبتمبر ايلول 6.26 سنت أو 4.37% الى 1.3760 دولار للجالون.