تراجع الاسهم الاوروبية بنحو 2% عند الاغلاق

طباعة
أغلقت الاسهم الاوروبية منخفضة حوالي 2% اليوم الاربعاء بعد جلسة متقلبة مع تضررها من خسائر حادة لسهم سينجنتا بعد ان تخلت مونسانتو عن عرض لشراء الشركة. ومازالت اسواق الاسهم شديدة التأثر بالمخاوف من تباطؤ النمو في الصين والتي احدثت اضطرابات في الاسواق لايام لكن المؤشرات القياسية اغلقت دون أدنى مستوياتها للجلسة مع صعود الاسهم الامريكية في التعاملات المبكرة وآمال باجراءات للتحفيز النقدي من البنك المركزي الاوروبي. وهوى سهم سينجنتا 18.2% بعد ان تخلت مونسانتو الامريكية عن مسعى لشرائها. وجاء سهم شركة الكيماويات السويسرية في مقدمة الهابطين بين الاسهم المدرجة في مؤشر يوروفرست 300 للشركات الاوروبية الكبرى وفي مؤشر ستوكس 600 لقطاع الكيماويات الذي هبط 3.4%. واغلقت اسهم شركات الموارد الاساسية منخفضة 2.6% مع هبوط اسعار النحاس حوالي 3%. وأنهى مؤشر يوروفرست 300 القياسي جلسة التداول منخفضا 1.86% عند 1380.88 نقطة بعد ان وصلت خسائره في احدى مراحل الجلسة الى 2.8% مع حصوله على بعض الدعم من بداية قوية للتعاملات في  بورصة وول ستريت الامريكية. ووجدت الاسهم دعما ايضا بعد ان قال مسؤول بالبنك المركزي الاوروبي ان هبوط اسعار السلع الاولية يشكل عامل خطر على المستوى المستهدف للتضخم في منطقة اليورو وان البنك مستعد لاتخاذ اجراءات عند الحاجة. ويواجه يوروفرست خطر تسجيل أكبر خسارة شهرية في سبع سنوات بعد ان مني يوم الاثنين بأسوأ هبوط ليوم واحد منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008 لكنه صعد في الجلسة التالية بعد ان تلقت اسواق الاسهم دعما من  خفض لاسعار الفائدة المصرفية في الصين. وفي انحاء اوروبا اغلق مؤشر داكس الالماني منخفضا 1.3% ليصبح على مبعدة حوالي 20% عن أعلى مستوى له على الاطلاق الذي سجله في ابريل. وهبط مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 1.68% بينما تراجع مؤشر كاك الفرنسي 1.4%.