تضخمها 100% ونفطها يخسر 36% من قيمته .. الى اين تتجه فنزويلا؟

طباعة

اعلنت وزارة النفط الفنزويلية الجمعة ان اسعار الخام الفنزويلي ومشتقاته خسرت 7.9% خلال اسبوع وبلغت 36.48 دولارا في الاسبوع الثاني عشر على التوالي من الانخفاض. وقالت الوزارة في تقريرها الاسبوعي ان "معدل اسعار الخام انخفضت خلال اسبوع متأثرة بالقلق من العرض المفرط ومؤشرات تباطؤ الاقتصاد الصيني". وهو الاسبوع الثاني عشر من الانخفاض على التوالي في سعر النفط الفنزويلي الذي كان يباع بـ 56.73 دولارا للبرميل الواحد مطلع حزيران/يونيو. وخسر النفط الفنزويلي منذ ذلك الحين حوالى 36% من قيمته. ويبلغ معدل سعر البرميل 48.56 دولارا في 2015. ويؤثر انخفاض اسعار النفط بشكل كبير على صادرات المحروقات التي تؤمن 96% من القطع لفنزويلا. وادى انخفاض هذه العائدات الى تراكم مليارات الدولارات من الديون المترتبة لمزودين اجانب بسلع وخدمات مثل الادوية وشركات الطيران. وتشهد فنزويلا وضعا اقتصاديا كارثيا يتمثل بتضخم تتجاوز نسبته 100% ونقص حاد في الادوية والمواد الغذائية وعجز كبير وانكماش بينما تراجع اجمالي الناتج الداخلي 7% هذه السنة.