الاقتصاد الصيني في طليعة النمو رغم الضغوط

طباعة
أكد رئيس وزراء الصين لي كه تشيانغ أن الاقتصاد ينمو بوتيرة"معقولة"، وأن الحكومة يمكنها التصدي بشكل جيد للمخاطر التي تواجه البلاد على الرغم من الضغوط المتزايدة. وقال لي إن عدم استقرار الأسواق الدولية "زاد الغموض حول الانتعاش الاقتصادي العالمي، وزاد أيضاً التأثير على سوق المال بالصين ووارداتها وصادراتها مع مواجهة الاقتصاد ضغوطاً جديدة." ودافع عن جهود الصين لاجتياز فترة متقلبة منذ منتصف يونيو حزيران عندما هبطت سوق الأسهم الصينية، وهبط المؤشر القياسي لبورصة شنغهاي نحو 38 في المئة عن مستواه في 12 يونيو حزيران. وأكد لي تصريحات أدلى بها في وقت سابق بعدم وجود أساس لاستمرار خفض قيمة اليوان في أعقاب خفضه في 11 أغسطس آب. وقال إن اليوان"سيظل مستقرا بشكل أساسي عند مستوى معقول ومتوازن." وقال إن التخفيضات التي جرت في الآونة الأخيرة لسعر الاحتياطي الالزامي للبنوك وأسعار الفائدة والضرائب والرسوم والاجراءات الرامية إنما هي لتحقيق الاستقرار في السوق جاءت بثمارها بالفعل.