سعر صرف الروبل يدفع الروس لاكتشاف روسيا

طباعة

تدفق السائحون من الباص الابيض الطويل في القرية، وهم يلبسون قبعاتهم ويحملون كاميراتهم ويستمعون الى صوت المرشد السياحي يشرح لهم طبيعة المكان وينظرون الى البيوت الخلابة والمناظر الجميلة. هؤلاء هم سياح روس في "روسيا"، منظر اصبح مألوفا على غير العادة في الفترة الاخيرة بعد هبوط "الروبل" ما جعل عطلات الروس خارج البلاد تتجاوز القدرة المالية للطبقة الوسطى. وفيما تؤدي هذه الحالة لشعور البعض بالاسى، الا ان الكثيرين منهم يبدون إندهاشهم لاكتشافهم مناطق خلابة في بلدهم الام. " باريس جيدة، ولكن لا يوجد مكان افضل من موطنك"، هذا ما قالته سائحة روسية كانت تحمل كاميرتها وتصور اصدقاءها قرب كوخ تاريخي أعيد ترميمه في القرن التاسع عشر. احد اعمق التغييرات التي حدثت على حياة الروس منذ سقوط الاتحاد السوفياتي، هي قدرتهم على السفر الى جميع بلدان العالم. هذا التغيير فتح مجتمعا كان منغلقا على نفسه، فكلما كان بأستطاعة الروسي أن يسافر، يحمل حقيبة سفره ويحجز تذكرة السفر وينطلق. وقد أدى حماس الروس للسفر الى إنعاش حركتي السياحة وتجارة التجزئة وبشكل خاص السلع الفاخرة مع إرتفاع القدرة المالية للروس في السنوات السابقة وحبهم للتسوق. فقد اظهرت ارقام رسمية صادرة عن مركز الإحصاء الروسي أن عدد رحلات السياح الروس الى الخارج قد انخفض في الربع الأول بنسبة 40٪ توازي نحو 1.3 مليون رحلة. وفقا لبيانات المركز، فقدت البلدان ذات السمعة الشعبية تقليديا لدى السياح الروس مثل اسبانيا وايطاليا واليونان ومصر  41٪ و31٪ و29٪ و25٪ على الترتيب من حركة السياحة في اتجاهها. على الرغم من ذلك، فلم ينخفض عدد السياح الروس الذين زاروا الجبل الأسود وكرواتيا سوى بـ 8٪ و3٪. وذكرت مجلة "أريبيان بزنس" نقلا عن شركة الاستشارات "JLL" أن تراجع السياح الروس المتجهين إلى دبي أدى إلى تباطؤ نمو مبيعات التجزئة للسلع الفاخرة في دولة الإمارات في الربع الثاني من العام الحالي. وتعود أسباب هذا التراجع الكبير الى تراجع سعر صرف الروبل الروسي الذي أدى الى انخفاض الأجور الفعلية للمواطنين الروس بنسبة لا تقل عن 13.2٪، في حين زادت اسميا بنسبة 1٪ فقط، كما أدى ارتفاع أسعار السلع والخدمات الى انخفاض نسبة الدخل المخصصة للاستهلاك إلى أدنى مستوى له منذ بداية 2014 . وكان السياح الروس سابقا عند سفرهم إلى الخارج يخرجون معهم سنويا حوالي 50 مليون دولار وفقا لوكالة السياحة الروسية  المتخصصة بجمع المعلومات عن رحلات الروس،. ووفقا لبيانات مركز الاحصاء الروسي قضى 41 مليون مواطن روسي إجازاتهم السنوية برحلات سياحية خاخل البلاد عام 2014 بزيادة نسبتها 30٪ عن 2013، ويتوقع نسبة مماثلة لعام 2015 الجاري.