الأسهم المصرية تتحول إلى اللون الأحمر وتخسر 6.4 مليارات جنيه

طباعة
هوت مؤشرات البورصة المصرية عند الإغلاق اليوم، وسط عمليات بيع مكثفة من صناديق الاستثمار والمؤسسات المصرية والافراد العرب والأجانب. وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة نحو 6.4 مليارات جنيه. وخسر مؤشر مصر 30 حوالي 107 نقطة، ليهبط إلى مستوى 7166 نقط، مسجلاً أكبر خسارة له منذ جلسة 24 أغسطس 2015، بعد تخطيه مستوى 7300 خلال التعاملات. وتراجع مؤشر  50 متساوي الأوزان بنسبة 1.91%، فاقداً 23.58 نقطة إلى مستوى 1213.56 نقطة. كما انخفض مؤشر  70 بنسبة 0.90%، خاسراً 3.54 نقطة من مستواه ليصل إلى مستوى 387.63 نقطة. وجاء مؤشر "إيجي إكس 100" باللون الأحمر عقب تراجعه بنسبة 1.06%، فاقداً 8.97 نقطة، لينخفض إلى مستوى 833.38 نقطة. وعن أداء السوق، قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة هوريزون لتداول الأوراق المالية د . معتصم الشهيدي أن الجلسة بدأت بشكل جيد ما لبثت أن تحولت إلى اللون الأحمر، ويعود إلى رفض محكمة القضاء الإداري طلب الافراج صحيا عن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، والذي أدى لهبوط سهم المجموعة بنحو 4.5% مما انعكس على نفسية المستثمرين، مضيفا إلى ان تصريح وزير الاستثمار الخاص بدراسة بتخفيض قيمة الجنيه. وجرت التداولات خلال الجلسة على 202.29 مليون سهم، بقيمة 430.27 مليون جنيه، تمت من خلال 21.348 صفقة. اتجه المصريون والعرب للبيع بقيمة 5.7 مليون جنيه و3.4 مليون جنيه لكل منهم على التوالي، بينما قام الأجانب بالشراء بقيمة 9.16 مليون جنيه. وانخفض سهم "العروبة للسمسرة" بنسبة 9.7%، تلاه سهم "ماريديف" بنسبة 5.88%، ثم سهم "عتاقة" بنسبة 5.8%. وارتفع سهم "المنصورة للدواجن" بنسبة 8.88%، تلاه سهم "المركز الطبي" بنسبة 6.18%، ثم سهم "بيراميزا" بنسبة 5.77%.