النفط متراجع 3% والإنتاج الأمريكي ينخفض 100 الف برميل

طباعة

أظهرت بيانات حكومية جديدة أن قطاع النفط في الولايات المتحدة سيضخ كميات أقل من الخام عن التقديرات الأولية هذا العام. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن بيانات الإنتاج الجديدة أظهرت أن الولايات المتحدة ضخت 9.3 مليون برميل يوميا من الخام في يونيو حزيران بانخفاض 100 ألف برميل يوميا عن القراءة المعدلة لشهر مايو أيار. وقالت الإدارة إنها خفضت الأرقام في بيانات يناير كانون الثاني إلى مايو أيار ما بين 40 و130 ألف برميل يوميا دون أن تقدم أي أرقام محددة عن الأشهر المذكورة. وتسلط البيانات الجديدة مزيدا من الضوء على تخمة المعروض العالمي لكنها لا تغير المسار العام للإمدادات الأمريكية.  

الأسعار

وفي المقابل قالت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" في أحدى مطبوعاتها إنّ "المنظمة قلقة بسبب الضغوط المستمرة على أسعار النفط بفعل ارتفاع إنتاج الخام والمضاربات بالسوق". وفي المقابل، إستهلت أسعار النفط أولى تداولات الاسبوع على تراجع بعد موجة ارتفاعات تعد الأكبر في ست سنوات في آخر يومي تداول الاسبوع الماضي صعدت بالخامات الرئيسية نحو 15%. وهبط البترول لما دون 49 دولارا للبرميل اليوم مدفوعا بتخمة المعروض وتجدد المخاوف بشأن الاقتصاد الصيني. وهبط خام برنت أكثر من 3.3% اليوم بعدما كان حقق 10% على مدار الاسبوع الماضي لكنه ما زال باتجاه تحقيق تراجعه الشهري الرابع على التوالي ولم يرتفع سوى في شهرين فقط على مدى الأربعة عشر شهرا الأخيرة، في حين قاربت خسائر خام نايمكس 3%. وقال المحلل في بتروماتريكس  أوليفيه جاكوب إنّ "التقلب كان كبيرا الأسبوع الماضي ومن ثم نرى الآن بعض التراجع. لقد ثبت أن مستوى 50 دولارا هو مستوى مقاومة... السوق مازالت تتلقى إمدادات كبيرة للغاية." وتفرض تخمة المعروض ضغوطا على النفط. وتشير توقعات أوبك إلى زيادة المعروض في الأسواق أكثر من مليوني برميل يوميا بسبب زيادة الإنتاج من بعض الدول الأعضاء في المنظمة مثل السعودية والعراق. وقد يرتفع إنتاج أوبك أكثر في 2016 عندما تلغى العقوبات المفروضة على إيران. ومن المتوقع أن تدعم زيادة متوقعة للفائدة الأمريكية الدولار ما من شأنه رفع أسعار بيع السلع المقومة بالعملة الأمريكية - بما في ذلك النفط - للمشترين بالعملات الأخرى.