النفط يلقي بظلال ثقيلة على الاسواق العربية

طباعة
لم ينفع إرتفاع الاسواق الاوروبية وتلون مؤشرات العقود الآجلة للمؤشرات الامريكية بالاخضر في إقناع المستثمرين العرب بشراء الأسهم، فقد استمرت موجة التصريف وتلونت معها معظم البورصات العربية باللون الأحمر متأثرة بشكل خاص بالعاصفة التي ضربت النفط أمس الإثنين وخطفت من أسعاره أكثر من 8% وإستمرار موجة تراجع البترول في تداولات اليوم. وانهى مؤشر السوق السعودي تداولات اليوم على تراجع نسبته 1% الى 7367 نقطة متأثرا بشكل خاص بتراجع قطاعي المصارف والخدمات المالية والبتروكيماويات، رغم إرتفاع قطاع الاتصالات بنحو 0.83%. وتمّ تداول 244 مليون سهم بقيمة 5.4 مليار ريال. الوضع نفسه إنسحب على سوق الكويت الذي فقد 0.6% حيث سجل قطاعا الخدمات المالية والاتصالات تراجعات تجاوزت 1.5%. وتم تداول 95 مليون سهم بقيمة 8.2 ملايين دينار كويتي. وكان سوق دبي المالي اليوم أكبر الخاسرين بفقدان مؤشره العام 2% وتسجيل القطاع العقاري تراجعات قاربت 3%. وتم تداول 272 مليون سهم قيمتها 470 مليون. اما سوق أبو ظبي فسجل تراجعا بنصف النقطة المئوية. وفي قطر ساهم ارتفاع قطاعي البنوك والتأمين في دعم المؤشر الذي اقفل متراجها بنسبة تقل عن 0.3%. أما سوق مسقط فانهى يوم التداولات على انخفاض نسبته 1%. بالانتقال الى سائر الاسواق العربية هيمن اللون الاحمر ايضاعلى الاسواق وفقد مؤشر مصر 30 الذي يقيس الاسهم القيادية 0.74% فيما تراجع مؤشرا مصر 70 ومصر 100 بشكل طفيف. مؤشر الاردن سجل هبوطا قارب 0.6%، ايضا تراجع مؤشرا فلسطين وبيروت بشكل طفيف. وفي المغرب العربي فقد مؤشر تونس اكثر من1% فيما غرد مؤشر الدار البيضاء المغربي خارج السرب وتلون بالاخضر وان على ارتفاع طفيف.
//