النفط يواجه موجة هبوط جديدة بعد ارتفاع المخزون الاميركي

طباعة

سجلت اسعار النفط تراجعا جديدا في المبادلات في آسيا الخميس غداة نشر الارقام المتعلقة بالاحتياطي الاميركي التي اشارت الى ارتفاع مخزون الولايات المتحدة وفي الوقت نفسه انخفاض الانتاج. وانخفض سعر برميل النفط الخفيف تسليم تشرين الاول/اكتوبر 45 سنتا دولار ليصل الى 45.80 دولارا. اما برميل البرنت نفط بحر الشمال، الخام المرجعي الاوروبي تسليم تشرين الاول/اكتوبر فقد تراجع ايضا 38 سنتا ليبلغ 50.12 دولارا. وكانت الاسعار تراجعت الاربعاء بعد نشر مؤشر النشاطات التحويلية في الصين الذي يشير الى انكماش واضح في هذا القطاع في آب/اغسطس في الصين الدولة الاولى المستلهكة للطاقة في العالم، في ما قد يشكل ذلك اشارة اضافية الى التباطؤ لمستمر للاقتصاد الصيني. وبدورها نشرت وزارة الطاقة الاميركية الاربعاء تقريرها حول النفط للاسبوع الذي انتهى في 28 آب/اغسطس، مشيرة الى ارتفاع المخزون النفطي الاميركي بمقدار 4.7 ملايين برميل الى 455.4 مليون برميل. وجاءت الزيادة اكبر بكثير مما كان يتوقعه خبراء هذه الزيادة بـ900 الف برميل. وكان الوسطاء يتوقعون زيادة في الطلب الاميركي مع انخفاض في الانتاج، في وضع قد يؤدي الى خفض الفائض في الانتاج العالمي السبب الرئيسي لتراجع لانهيار الاسعار في حزيران/يونيو من العام الماضي.
//