الذهب يتراجع لصعود الدولار بعد تعليقات المركزي الأوروبي

طباعة
هبطت أسعار الذهب واحدا في المئة اليوم الخميس مع ارتفاع الدولار مقابل اليورو بعدما قلص البنك المركزي الأوروبي توقعاته بشأن التضخم بينما لا يزال المستثمرون يترقبون بيانات بشأن الوظائف الأمريكية قد تعطي مؤشرات على توقيت قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي "الفدرالي الأمريكي" برفع معدلات الفائدة. وترك المركزي الأوروبي معدل الفائدة دون تغيير عند مستويات قياسية منخفضة وهو ما كان متوقعا لكنه خفض توقعاته للتضخم والنمو الاقتصادي بسبب هبوط أسعار النفط وتباطؤ الاقتصادات الناشئة. وتضرر الذهب من التعديل بالخفض للتضخم باعتبار المعدن أداة تحوط تقليدية من مخاطر التضخم. وهبط الذهب في المعاملات الفورية بما وصل إلى 1.1% مسجلا أدنى مستوى في الجلسة 1121.35 دولار للأونصة. وبمنتصف الجلسة جرى تداول المعدن النفيس منخفضا 0.8% إلى 1124.41 دولار للأونصة. ونزل سعر الذهب في العقود الأمريكية تسليم ديسمبر كانون الأول 11.70 دولار إلى 1121.90 دولار للأونصة. وارتفع الدولار 0.6% مقابل سلة عملات رئيسية في حين عاد المستثمرون العالميون إلى الأسهم - التي تنطوي على مخاطر أكبر - وهو ما أضر بالذهب. وأشارت بيانات أسبوعية بشأن الوظائف في الولايات المتحدة إلى تحسن سوق العمل قبل يوم من تقرير شهري أكثر أهمية قد يدفع المركزي الأمريكي للتعجيل برفع الفائدة. وقال المحلل الاستراتيجي لدى سيتي ديفيد ويلسون "لن يؤدي إلى تقديم توقعات رفع الفائدة إلى سبتمبر بدلا من ديسمبر سوى صدور بيانات أمريكية جيدة مذهلة... ذلك قد يفرض على الفور مزيدا من الضغط على سعر الذهب." وتعرضت بعض المعادن النفيسة الأخرى لضغوط أيضا حيث انخفضت الفضة 0.3% إلى 14.66 دولار للأونصة ونزل البلاتين نحو 0.6% إلى 1006.46 دولار للأونصة. وخسر البلاديوم 0.2% إلى 581.50 دولار للأونصة.