الأسهم اليابانية تتكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ أبريل 2014

طباعة
تراجعت الأسهم اليابانية إلى أدنى مستوياتها في سبعة أشهر بنهاية تعاملات اليوم الجمعة وسجل المؤشر نيكي أكبر خسائره الأسبوعية في نحو عام ونصف العام مع إقبال المضاربين على بيع العقود الآجلة واستمرار عزوف المستثمرين عن المخاطرة قبيل صدور تقرير مهم عن الوظائف الأمريكية في وقت لاحق اليوم. ونزل المؤشر نيكي القياسي 2.2% ليغلق عند 17792.16 نقطة وفقد سبعة في المئة خلال رابع أسبوع من الخسائر على التوالي مسجلا أكبر هبوط أسبوعي له منذ أبريل نيسان 2014. ولامس المؤشر مستوى 17737.01 نقطة لفترة وجيزة وهو أدنى مستوى له منذ العاشر من فبراير شباط مع صعود الين الذي أضعف معنويات المستثمرين المتراجعة بالفعل جراء مخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني. ونزل الدولار إلى 119.10 ين مسجلا أدنى مستوياته منذ 26 أغسطس آب لكنه ارتفع قليلا إلى 119.31 ين بحلول إغلاق أسواق طوكيو. وأثار انتعاش الين أمام اليورو والدولار موجة بيع للعقود الآجلة دفعت الأسهم ذات الثقل على المؤشر إلى الانخفاض ومن بينها أسهم فاست ريتيلينج وسوفت بنك جروب وفانوك كورب التي هبطت 2.8 و4 و2 في المئة على الترتيب. ونزلت معظم أسهم شركات التصدير حيث انخفضت أسهم تويوتا موتور 2.5% وباناسونيك 4%. وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.1% لينهي اليوم عند 1444.53 نقطة بينما وصلت خسائره على مدى الأسبوع إلى 6.8%.