إلغاء رحلة إلى القاهرة بسبب تهديد أحد الركاب

طباعة
أعلنت الشرطة البلجيكية أن طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران" كان من المفترض أن تقلع بعد ظهر السبت من بروكسل إلى القاهرة، بقيت على أرض المطار بسبب سلوك أحد الركاب الذي أثار الشبهات، بينما قالت وسائل إعلام إن الراكب يخضع لمراقبة من قبل أجهزة الأمن البلجيكية. وقالت الشرطة في بيان إن "الرحلة رقم 726 للطائرة التابعة لشركة مصر للطيران لم تحصل على الموافقة للاقلاع من مطار بروكسل الى القاهرة لضرورة إجراء فحص جديد للائحة الركاب والأمتعة". وأضافت "نظراً للشكوك بشأن أحد الركاب، ومن باب الاحتياط، لا يمكن للرحلة أن تقلع بهدف تمكين أجهزة الأمن من إجراء تدقيق موسع". وأوردت صحيفة هيت نيوزبلاد أن المسافر المشبوه هدد بأن "شيئاً ما سيحدث" في الطائرة، وأضافت أن الرجل الذي قامت الشرطة باستجوابه يخضع أصلاً لمراقبة السلطات. وذكر المصدر نفسه أن وجود دبلوماسي أوروبي بين الركاب دفع المسؤولين البلجيكيين إلى عدم المجازفة إطلاقاً. ونقل الموقع الالكتروني للصحيفة عن أحد الركاب قوله "ابقونا بعيدين عن الطائرة، لكننا شاهدنا عناصر من الشرطة حول الطائرة وكلابا بوليسية تدخل إليها. وسمعنا بعد ذلك أنه لم يتم العثور على اي شىء". هذا وقد أُلغيت الرحلة مساء السبت وتم توزيع الركاب على طائرات شركات طيران اخرى، كما ذكرت صحيفة "لوسوار".
//