18 اتفاقية تعزز العلاقات السعودية الامريكية

طباعة
في اول زيارة له الى واشنطن منذ توليه الحكم ... اكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيزعلى العلاقات المتينة بين السعودية وامريكا ...علاقات ترسخت ملامحها عقب انطلاق منتدى الاستثمار السعودي الأمريكي، الذي عكس حجم الاتفاقات الاقتصادية بين المملكة والولايات المتحدةففي خطوة  لتعزيز الشراكة الاستراتيجية الجديدة بين البلدين أبرمت الرياض وواشنطن 18 اتفاقية نوعية تشمل عدة مجالاتن أبرزها الطاقة والتعدين والصحة والإستثمار في القطاعات الخاصة.اتفاقيات تزامنت مع توجيهات العاهل السعودي بفتح نشاط تجارة التجزئة والجملة بملكية 100% امام الشركات الاجنبية ومنتجاتها وذلك وفقا لشروط وضوابط ستضعها الجهات المعنية، بإعتبار قطاع التجزئة في المملكة واحدا من أكبر قطاعات التجزئة في منطقة الشرق الأوسط ويشهد نموا سنويا بنسبة تصل الى 8%، مدفوعا بقوة الانفاق الشرائي في المملكة نتيجة الارتفاع المستمر في أعداد المستهلكين الأفراد كما طالب الملك هيئة الاستثمار بدراسة الأنظمة التجارية والاستثمارية لتسهيل عمل الشركات التي ترغب بالاستثمار في المملكة وتقديم الحوافز لها بما فيها العمل المباشر في الأسواق السعودية، مطالبات استجابت لها بشكل مباشر وزارة التجارة والصناعة والهيئة العامة للاستثمار التي دعت كبرى الشركات العالمية المصنعة لتقديم عروض توضح فيها الإسهامات التي ستقدمها مقابل السماح لها ببيع منتجاتها مباشرة في المملكة. وتأتي خطوات المملكة في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر لتعزيز وتنويع مقومات الاقتصاد في الوقت الذي تشهد فيه أسعار النفط مزيدا من التقلبات، التي أضرت بالموازنة العامة للمملكة وكبدتها عجزا بنحو 145 مليار ريال عن العام الجاري، وهو ما أجبر المملكة على التوجه لأسواق الدين لتمويل جزء من عجز موازنتها وعلى هامش المنتدى قال وزير مالية السعودية ابراهيم العساف ان السندات التي اصدرتها المملكة هي اقل من 100 مليار ريال وانه سيتم اصدار صكوك لتمويل عجز الميزانية.