اليونان وبلغاريا تمنعان عبور الطائرات الروسية المتجهة الى سوريا

طباعة
طلبت وزارة الخارجية الروسية من بلغاريا واليونان التي منعت مرور الطائرات الروسية المتوجهة الى سوريا في اجوائها تقديم توضيحات عن هذا المنع. ونقلت وكالة الانباء الروسية انترفاكس عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف "اذا كان لدى اي جهة شكوك فعليها ان توضح لنا ما هي المكشلة". وكانت بلغاريا العضو في حلف شمال الاطلسي أعلنت انها رفضت السماح لعدد غير محدد من الطائرات الروسية بعبور مجالها الجوي الاسبوع الماضي وسط مخاوف اميركية من تزايد الدعم العسكري الروسي للنظام السوري. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البلغارية بتينا زوتيفا: "يفترض ان الطائرات كانت تنقل مساعدات انسانية لكن لدينا معلومات جديرة بالثقة تفيد ان الشحنة المصرح عنها ليست كذلك في الواقع". واضافت ان القرار اتخذ الاسبوع الماضي لكنها لم تعط تفاصيل عن عدد الطائرات المعنية. وقالت ان القرار اتخذ باستقلالية ومن دون اي ضغوط من الشركاء في الحلف الاطلسي. ويأتي هذا القرار بعد معلومات افادت الاثنين ان الولايات المتحدة طلبت من اليونان العضو في الحلف الاطلسي ايضا منع رحلات امدادات روسية لسوريا من عبور مجالها الجوي. وقال مصدر في وزارة الخارجية اليونانية ان اثينا تدرس هذا الطلب حاليا. ورد نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير دياباروف ان "البلغار يحملون ضميرهم بعدما اصبحوا اول من يلبي" طلب واشنطن. واكد دياباروف لوكالة الانباء الروسية تاس ان روسيا لا ترسل الى سوريا سوى "شحنات انسانية" مشيرا الى ان "ارسال اسلحة بالطائرة ليس مربحا". وقلل المسؤول في البرلمان الروسي من اهمية المجال الجوي اليوناني للطائرات الروسية المتجهة الى سوريا مذكرا بان العدد الاكبر منها يمر عبر القوقاز وايران. وكانت وزارة الخارجية الاميركية اعلنت عن اتصال هاتفي اجراه وزير الخارجية الاميركي جون كيري السبت مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ابلغه فيه "قلق الولايات المتحدة" حيال تعزيزات عسكرية روسية محتملة في سوريا. واكدت وزارة الخارجية الروسية الاثنين ان موسكو لم تخف يوما دعمها للنظام السوري بالاسلحة والمدربين. وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ان  لافروف اكد في الاتصال الهاتفي مع كيري ان "الجانب الروسي لم يخف يوما تسليم معدات عسكرية الى السلطات السورية بهدف مكافحة الارهاب" على حد تعبيره.
//