البورصة المصرية تتعافى بعد 3 جلسات من التراجع

طباعة
تعافت مؤشرات البورصة المصرية لدى إغلاق تعاملات اليوم مدعومة بعودة الأسواق العالمية والخليجية لتحقيق مكاسب من جديد على خلفية تحسن أسعار النفط. وحقق رأس المال السوقي مكاسب قدرها 5.2 مليار جنيه ليغلق عند 440 مليار جنيه. وبعد 3 جلسات من التراجع، صعد مؤشر30 بنسبة 1.8%، أو 125 نقطة ليغلق عند 7050 نقطة،  وارتفع مؤشر 70بنسبة 2.05% عند مستوى 381.7 نقطة، وبالمثل ارتفع مؤشر 100 بنسبة 1.4 % عند مستوى 823 نقطة، وزاد مؤشر 50 بنسبة 1.84% عند 1189 نقطة. من جانبه، قال العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية عيسى فتحي أن  هناك تراجع في الصادرات المصرية على الرغم من تخفيض قيمة الجنيه خلال النصف الأول في حين الواردات عند نفس مستوياتها تقريبا. وأشار إلى حركة السوق اليوم تعود إلى الموجة النفسية الإيجابية في جميع الأسواق، والتي لاحظنها في الأسواق الاسيوية والأوروبية والأمريكية. وأكد أن حجم التداول مازال ضعيفا عند 303 مليون جنيه مقارنة بـ 515 مليون جنيه. واتجهت تعاملات الأجانب والعرب للشراء بصافي 15.2 مليون جنيه و2.2 مليون على التوالي، بينما اتجه المصريين للبيع بصافي 17.4 مليون جنيه. وارتفع سهم البنك التجاري الدولي بنسبة 2.2 % عند 49.36 جنيه، وارتفع عدد من الأسهم القيادية الأخرى منها طلعت مصطفى وعامر جروب وأوراسكوم للاتصالات وبالم هيلز لتتصدر قيم التداولات في البورصة. وبلغت قيمة التداول بسوق داخل المقصورة 539.2 مليون جنيه، منها 332.4 مليون جنيه تداولات على الأسهم. وتصدرت الأسهم الأكثر ارتفاعا الألومنيوم العربية والسعودية المصرية للاستثمار والعامة لاستصلاح الأراضي والعربية لاستصلاح الأراضي والمصرية لصناعة النشا بنسب تراوحت بين 10 % و9.9 %. وتصدرت الأسهم الأكثر انخفاضا جولدن كوست وبنك التعمير والإسكان والنساجون الشرقيون للسجاد والمتحدة للإسكان والنصر لتصنيع الحاصلات الزراعية، بنسب تراوحت بين 2.2 % و0.73 %.