العراق يعتزم استخدام حصيلة إصدار سندات لتمويل مشاريع بنى تحتية

طباعة
أظهرت نشرة الاكتتاب أن العراق سيستخدم حصيلة إصدار سندات دولية بقيمة ستة مليارات دولار لتمويل الرواتب ومشاريع بنى تحتية في قطاعات النفط والغاز والكهرباء والنقل. وتسعى بغداد لجمع المبلغ من خلال سلسلة اصدارات سندات بالدولار الأمريكي ومن المتوقع أن يكون الإصدار الأول بنحو ثلث هذا المبلغ. وسيبدأ ممثلون عن الحكومة غدا جولة ترويجية تستمر اسبوعا في أوروبا والولايات المتحدة للتسويق للإصدارات. ويدير بنك سيتي غروب ودويتشه بنك وجيه.بي مورغان الإصدار الدولي الذي يعد الأول للعراق منذ تسع سنوات. ويسعى العراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لتمويل العجز في الموازنة الناتج عن هبوط أسعار النفط والحرب ضد تنظيم "داعش" الذي يحتل مسلحوه مساحات شاسعة في شمال وغرب البلاد. وأظهرت نشرة الاكتتاب أن النشاط الاقتصادي للعراق انكمش 6.7% في الربع الأول من العام مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي. ويستثني الرقم معظم النشاط الاقتصادي في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية. وارتفع إجمالي حجم الدين العام إلى 39.5 مليار دولار في نهاية يونيو/ حزيران مقابل 33.3 مليار دولار في نهاية العام الماضي بحسب نشرة الاكتتاب. وأضافت النشرة أن احتياطيات النقد الأجنبي هبطت إلى 61.2 مليار دولار في يوليو تموز مقابل 66.3 مليار دولار في نهاية العام الماضي.