أداء متباين للأسهم المصرية وسط عمليات بيع من قبل المؤسسات الاجنبية

طباعة
تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية فى ختام تعاملات يوم الخميس - نهاية تعاملات الأسبوع - وسط عمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثتمار الأجنبية قابلها عمليات شراء من قبل المستثمرين الأفراد المصريين والعرب. وبلغ رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة المصرية مستوى 447 مليار جنيه. وارتفع مؤشر 30 بنسبة 0.02 ليبلغ مستوى 7267 نقطة، فيما تراجع مؤشر 70 بنحو 0.53% ليبلغ مستوى 389 نقطة، وخسر مؤشر 100 نحو 0.07% من قيمته ليبلغ مستوى843 نقطة. من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل لإدارة المحافظ وائل عنبة أن انعدام الثقة من قبل المتعاملين اتجاه البورصة المصرية مازالت موجودة، موضحا أن المستثمرين بانتظار تشكيل الحكومة الجديدة. وأضاف أن السوق المصري ينتظر قرار الفدرالي برفع الفائدة الامريكية أو ابقاءها دون تغيير. وأشار عنبة إلى ضرورة دخول صناديق حكومية بأموال كبيرة في سوق الأسهم لفترة زمنية طويلة لكي توفر الاستقرار في سوق الأسهم. واستحوذ قطاع البنوك على نحو 25.9%، بقيمة بلغت نحو 85.5 مليار جنيه من رأس المال السوقي، تلاه قطاع العقارات بقيمة 47 مليار جنيه تُمثل نسبة 14.29%، ثم قطاع الخدمات المالية بنسبة 9.8% بقيمة 32.3 مليار جنيه. وبلغت أحجام التداول على الأسهم 670 مليون جنيه، بعد التداول على نحو 205 مليون سهم، فيما بلغت القيمة الإجمالية للسوق 3.25 مليار جنيه، بعد التداول على 218.2 مليون سهم، من خلال 19 ألف صفقة. وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، اتجهت تعاملات المصريين والعرب للشراء بصافي شراء 8.4 مليون جنيه و11.7 مليون جنيه على التوالي، بينما اتجهت تعاملات الأجانب للبيع بصافي بيع 20.1 مليون جنيه. وعلى صعيد فئات المستثمرين، اتجهت تعاملات الأفراد للشراء، فيما اتجهت تعاملات المؤسسات للبيع بإستثناء المحلية. ومن بين أسهم 159 شركة متداولة اليوم، تراجع 80 سهماً، وارتفع 44 سهماً، واستقر 35 سهماً عند مستوياتها السابقة.