ارتفاع ارباح الاتحاد للطيران الاماراتية 48% إلى 62 مليون دولار في 2013

طباعة
حققت شركة الاتحاد للطيران الاماراتية أرباحا صافية بلغت 62 مليون دولار أمريكي خلال عام 2013 بزيادة نسبتها 48% عن عام 2012، في حين ارتفع إجمالي العائدات بنسبة 27% لتصل إلى 6.1 مليار دولار أمريكي. وشهد هذا الأداء القياسي ارتفاع أرباح الشركة قبل احتساب الفوائد والضرائب بنسبة 22% لتصل إلى 208 مليون دولار أمريكي، مع ارتفاع الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك وتكاليف الإيجار بنسبة 30% لتصل إلى 979 مليون دولار أمريكي، بما يمثل 16%  من إجمالي عائدات الشركة خلال عام 2013. وتأتي هذه النتائج استمراراً لمسيرة الشركة على طريق الربحية للعام الثالث على التوالي، بما يمثل خير خاتمة للعام العاشر منذ انطلاق عمليات الشركة. وبهذا الصدد، علق رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران جيمس هوجن قائلا "تمثل هذه النتائج خطوة هامة في مسيرتنا نحو النمو ومواصلة النجاح التجاري في كافة أعمالنا، فقد حققنا كافة الأهداف المالية التي وضعناها على مدار السنوات السبع الماضية ووصلنا إلى الربحية المستدامة حيث ارتفعت عائدات الشركة من 300 مليون دولار أمريكي فقط خلال عام 2005 لتصل اليوم إلى ما يزيد عن 6 مليار دولار أمريكي". وحققت الشركة نمواً بنسبة 16% في سجل مسافري العائدات لكل كيلومتر، وهو المؤشر الذي يعكس حركة المرور محتسبة وفق أعداد المسافرين والمسافات المقطوعة، حيث وصل إلى 55.5 مليار مقارنة بنحو 47.7 مليار في عام 2012. وارتفع عدد المقاعد المتوافرة لكل كيلومتر، وهو المؤشر الذي يمثل الطاقة الاستيعابية، بنسبة 17 في المائة ليصل إلى 71.1 مليار مقارنةً بنحو 61 مليار في عام 2012. ويعكس ذلك النمو المطّرد في أعداد المسافرين خلال عام 2013 الذي أضافت فيه الاتحاد للطيران ست وجهات جديدة تشمل كلاً من واشنطن العاصمة، وأمستردام، وساو باولو، وبلغراد، ومدينة هو تشي مينه، وصنعاء، إلى جانب زيادة الطاقة الاستيعابية على 18 وجهة من الوجهات القائمة بالفعل. وبنهاية العام، وصل المتوسط العام لمعدل إشغال المقاعد على امتداد شبكة وجهات الشركة إلى 78 في المائة، وهو نفس المعدل الذي حققته الشركة خلال عام 2012. وقد أعلنت الاتحاد للطيران كذلك عن إطلاق خدمات الرحلات إلى تسع وجهات جديدة خلال عام 2014 تشمل لوس أنجلوس ودالاس فورت ورث في الولايات المتحدة الأمريكية، ومدينتي روما وزيوريخ في أوروبا، وجايبور في الهند، وبيرث في ولاية أستراليا الغربية، وفوكيت في تايلاند، والمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية، ويريفانا في أرمينيا.