تباين في أداء البورصة المصرية والمؤشر الرئيسي يهبط بضغط من القياديات

طباعة
هبط مؤشر مصر 30 اليوم الخميس، بنسبة 0.15% عند 7039 نقطة، بضغط من تراجع الأسهم القيادية، بقيادة التجاري الدولي، صاحب أكبر وزناً نسبياً في المؤشر، مسجلاً انخفاضاً بنسبة 0.57%، وطلعت مصطفى 2.9%، وأوراسكوم للاتصالات 1.5%. وتراجع مؤشر 50 بنسبة 0.39% عند 1184 نقطة، فيما ارتفع مؤشر 70 بنسبة 0.09% عند مستوى 382 نقطة، وانخفض مؤشر  100 بنسبة 0.02% عند مستوى 822 نقطة. وبلغ إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة 421.4 مليون جنيه، منها 282.3 مليون جنيه تداولات على الأسهم. وارتفع رأس المال السوقي بنحو مليار، ليغلق عند 441.05 مليار جنيه. من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل لإدارة المحافظ وائل عنبة أن البورصة المصرية تعاني من غياب الثقة من المتعاملين اتجاه الحكومة، وهو ما أدى إلى ما وصلنا له في البورصة المصرية منذ بداية العام. وأضاف ان السوق يتعامل مع الاخبار السلبية بردة فعل قوية بعكس ما نراه اتجاه الاخبار الايجابية. واتجهت تعاملات المصريين للبيع بصافي 20.5 مليون جنيه، مقابل شراء للعرب والأجانب بقيمة 434 ألف جنيه و20.1 مليون جنيه على التوالي. وتصدرت قائمة الأسهم الأكثر تراجعاً أسهم "عبر المحيطات للسياحة، والعربية لمنتجات الألبان، والعربية لاستصلاح الأراضي، ومصر بني سويف للأسمنت، وغاز مصر" بنسب تراوحت ما بين 12.5% و4.1%. وتصدرت قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً "السويس للأسمنت، والألومنيوم العربية، والمجموعة المصرية العقارية لحامله، وريكاب للاستثمارات المالية، وأسيوط الإسلامية الوطنية للتجارة" بنسب تراوحت ما بين 9% و6%.