توقعات Goldman Sachs تهوي بأسعار النفط

طباعة
هبطت أسعار النفط اليوم الجمعة بعد أن خفض بنك "غولدمان ساكس" توقعاته للخام بسبب تخمة المعروض العالمي ومخاوف بشأن متانة الاقتصاد الصيني وبعد أن رفضت السعودية فكرة عقد قمة لمنتجي النفط. وانضم "غولدمان ساكس" إلى قائمة طويلة من البنوك التي خفضت توقعاتها لأسعار النفط، إذ قلص توقعاته لأسعار الخام الأمريكي في 2015 إلى 48.10 دولار للبرميل من 52 دولاراً، كما خفض البنك توقعاته لسعر الخام الأمريكي في 2016 إلى 45 دولارا للبرميل من 57 دولارا. وقلص توقعاته لسعر خام القياس العالمي مزيج برنت في 2015 إلى 53.70 دولار للبرميل من 58.20 دولار مرجحاً وصوله في 2016 إلى 49.50 دولار للبرميل انخفاضا من 62 دولارا في تقديراته السابقة. ونزل خام برنت في عقود أكتوبر تشرين الأول دولارا إلى 47.89 دولار للبرميل بحلول الساعة 08:30 بتوقيت غرينتش، كما وهبط سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.05 دولار 44.87 دولار للبرميل. وبذلك، تجاهل المستثمرون إلى حد كبير التقرير المتفائل نسبياً الذي أصدرته وكالة الطاقة الدولية، وأوضحت وكالة الطاقة إن الخطوة التي اتخذها أعضاء منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" بقيادة السعودية بالإحجام عن خفض الإنتاج لحماية حصتهم في السوق تؤتي ثمارها على ما يبدو. وقالت الوكالة في تقريرها الشهري "تهاوي أسعار النفط يكبح الإنتاج العالي التكلفة من إيجل فورد في تكساس إلى روسيا وبحر الشمال." وذكرت الوكالة أن توقف بعض إنتاج النفط من خارج أوبك "قد يسفر عن فقدان نصف مليون برميل يوميا في العام المقبل - وهو أكبر انخفاض في 24 عاما." وقالت مصادر مطلعة يوم الخميس إن السعودية ترى أن مثل هذه القمة لزعماء الدول المنتجة للنفط لن تسفر عن إجراء ملموس لدعم أسعار الخام. جاءت هذه التصريحات عقب اجتماع لوزراء نفط الدول الخليجية يوم الخميس مع أمير قطر في الدوحة جرى فيه مناقشة اقتراح فنزويلا لعقد قمة للدول الأعضاء في أوبك والمنتجين خارجها. كانت أسعار النفط قد ارتفعت يوم الخميس بعدما أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن الطلب على البنزين في الأسابيع الأربعة الأخيرة ارتفع بنحو أربعة في المئة مقارنة مع مستواه قبل عام. وارتفعت مخزونات النفط الخام 2.6 مليون برميل الأسبوع الماضي لتصل إلي 458 مليون برميل في حين كانت التوقعات تشير إلي زيادة قدرها 933 ألف برميل.