بورصة قطر تنضم رسمياً الى مؤشر FTSE للأسواق الناشئة

طباعة
كما كان متوقعاً ، بورصة قطر تنضم رسمياً الى مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة على ضوء المراجعة السنوية لمؤسسة فوتسي التي نقلت ثاني أكبر أسواق رأس المال في المنطقة من حيث القيمة السوقية من لائحة الأسواق المبتدئة الى الناشئة في أكبر المؤشرات الاوربية .غير أن المتعاملين في بورصة قطر سيضطرون للإنتظار نحو عام كامل لتنفيذ ترقية فوتسي و بنسبة 50% ما يعني دخول 10 شركات كدفعة أولى في المؤشر ، على أن تتبعه – بحسب بيان لفوتسي - نسبة  الـ 50% المتبقية في المراجعة نصف السنوية للمؤشر خلال مارس 2017 ، و ذلك كفترة سماح لاستكمال متطلبات فوتسي المتعلق بعضها بالتداول بالهامش و العقود الاجلة و غيرها  ، ما يرتفع من عدد الشركات القطرية في مؤشر فوتسي للاسواق الناشئة  الى 20 شركة و بأوزان مختلفة  و قد استندت فوتسي في قرار الترقية الى التغيرات التي طرأت على  المنظومة التشريعية و القانونية في عمل بورصة قطر ، و على راسها  زيادة نسبة تملك الاجانب في راس مال الشركات الى 49% ، و اطلاق ادوات استثمارية جديدة كالسندات و اذونات الخزينة ،  و زيادة عمق السوق ، و تطوير ادوات مالية  جديدة،  و زيادة احجام التداول ، و تطبيق قواعد الحوكمة .و قد ساعد انضمام بورصة قطر الى مؤشر  MSCI  للاسواق الناشئة منتصف العام 2014 و استجابتها لمعايير المؤشرات العالمية للانضمام الى مؤشر فوتسي المتوقع ان يرفد بورصة قطر بدفعة جديدة من السيولة الاجنبية التي باتت تجد في السوق القطري ضالتها ، بالتوازي مع معدلات نمو منضبطة ، و عوائد اسثمارية ، و توزيعات سنوية هي الاعلى بين أسواق المنطقة .