العضو المنتدب للبنك السعودي البريطاني: السعودية قادرة على تحمل هبوط النفط لفترات طويلة

طباعة
افاد العضو المنتدب للبنك السعودي البريطاني (ساب) ديفيد ديو ان المملكة العربية السعودية لديها القدرة على تحمل فترة طويلة من انخفاض أسعار النفط بفضل متانة وضعها المالي وسياستها النقدية الحصيفة وإن القطاع المصرفي لا يزال في وضع قوي ومجهز بصورة جيدة للتعامل مع المخاطر المتنامية، و إنه على الرغم من التكلفة الاقتصادية لانخفاض أسعار النفط في بلد يعتمد على مبيعات الخام في تحقيق معظم إيراداته، ستواصل البنوك السعودية تحقيق نمو إيجابي للإقراض بيد أنه سيكون عند مستويات أقل من تلك المسجلة في آخر عامين إلى ثلاثة أعوام.ومنذ يونيو حزيران 2014 هبطت أسعار النفط بأكثر من نصف مستواها لتقارب 42 دولارا للبرميل الشهر الماضي من نحو 115 دولارا للبرميل وهو مستوى ساعد المملكة على تسجيل فوائض متتالية في الميزانية، ويتوقع صندوق النقد الدولي أن تسجل المملكة عجزا في الموازنة هذا العام يقارب 19.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، وانخفض معدل نمو الإقراض المصرفي للقطاع الخاص في السعودية ليصل إلى 9.4 بالمئة في يوليو تموز وهو أدنى مستوى منذ سبتمبر أيلول 2011. وتابع ديو بأن المناخ الاقتصادي الذي يتسم بالتحديات نتيجة انخفاض أسعار النفط قد يرفع من مخاطر القروض الرديئة في القطاع المصرفي قال إن الوضع المالي القوي للبنوك السعودية سيحد من وطأة تلك المخاطر، وقال "اعتقد أن افتراض قدر من الزيادة في تكلفة المخاطر فيالنظام المصرفي على أساس الدورات الاقتصادية السابقة سيكون توقعا منطقيا. انا شخصيا اعتقد أنها ستكون متواضعة." وخلال الأسبوع الماضي قالت الهيئة العامة للاستثمار إنها ستخلق فرصا جديدة للبنوك الأمريكية في السوق المحلية السعودية حيث يعمل عدد محدود من البنوك في نظام مالي يخضع لرقابة صارمة. بنك ساب مملوك بنسبة 40 بالمئة لبنك HSBC كما أنه خامس أكبر بنك في المملكة من حيث قيمة الأصول.
//