البورصة المصرية تواصل مكاسبها للجلسة الثالثة على التوالي

طباعة
ارتفعت البورصة المصرية للجلسة الثالثة على التوالي اليوم الثلاثاء مدعومة بتدفقات أجنبية، وسط ترقب لاعلان تشكيل الحكومة الجديدة أو بيانات جديدة بشأن الاقتصاد العالمي خاصة فيما يتعلق بالفائدة الامريكية، فيما واصلت صناديق الاستثمار والمؤسسات المصرية والعربية ضغوطها البيعية قابلها عمليات شراء من الصناديق الاجنبية. وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة مع صعود سهم البنك التجاري الدولي أكبر مصرف مدرج في البلاد واحدا في المئة إلى 51 جنيها. في حين سجل مؤشر 70 تراجعا بنسبة 0.07% إلى 388 نقطة، وأغلق مؤشر 100 الأوسع نطاقا على إرتفاع هامشي نسبته 0.03% لينهي التعاملات عند مستوى 834 نقطة. وسجل رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة 445 مليار جنيه بخسارة محدودة قدرها 200 مليون جنيه، بينما بلغ حجم التداول الكلي بالسوق 1.5 مليار جنيه. كما ارتفع سهم القلعة القابضة 1.9 في المئة مواصلا صعوده الذي بدأ أمس الاثنين بعدما تقدمت حلواني إخوان السعودية بعرض لشراء إحدى وحداتها. وصعد سهم بلتون المالية القابضة أحد أكبر بنوك الاستثمار في مصر 4.2 في المئة بعدما أعلنت الشركة أنها استكملت زيادة رأس المال بقيمة 200 مليون جنيه حوالي 25.5 مليون دولار. وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات المستثمرين من المؤسسات غير العربية والأفراد العرب مالت إلى الشراء اليوم. وكانت معاملات الأجانب قد مالت للشراء في الجلسة السابقة. المتحدث: رئيس قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية - إيهاب سعيد.