البورصة المصرية تواصل الارتفاع ومؤشرها الرئيسي يخترق مستويات 7200 نقطة

طباعة
دعمت مشتريات مؤسسات المال المحلية والعرب والأجانب الأسهم المصرية للصعود للجلسة الرابعة على التوالي خلال معاملات اليوم الاربعاء وسط سيولة محدودة. وارتفع المؤشر الرئيسي 1.27% ليغلق عند 7266.4 نقطة والمؤشر الثانوي 0.86% ليغلق عند 391.6 نقطة. وبلغت قيم التداول 366 مليون جنيه. ومالت معاملات المصريين إلى البيع ومعاملات العرب والأجانب إلى الشراء. واستحوذت معاملات المؤسسات على 76% من التداولات حتى الآن والمصريين على 90%. من جانبه، قال العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية عيسى فتحي أن البورصة المصرية سارت على خطى معظم البورصات العالمية، متوقعا أن يثبت الفدرالي الامريكي معدلات الفائدة. وأوضح أن معدلات التداول في البوصة المصرية مازالت متواضعة رغم الارتفاعات التي شهدناها، مما يشير إلى ان السوق وصلت لمرحلة "التشبع البيعي". وفي وقت سابق، أقال الرئيس عبد الفتاح السيسي حكومة إبراهيم محلب السبت الماضي وكلف وزير البترول شريف إسماعيل بتكليف الحكومة الجديدة خلال أسبوع. وعزز النفط الأمريكي مكاسبه اليوم الأربعاء بفعل سحب غير متوقع من المخزونات بينما سجلت أسواق الخام العالمية ارتفاعات دون ذلك قليلا على خلفية التوقعات بتراجع النمو الاقتصادي في آسيا. وكسبت أسهم بالم هيلز 1.02% والتجاري الدولي 0.86% والمصرية للاتصالات 8.3% والشرقية للدخان 2.4%. وارتفعت أسهم هيرميس 1.97% والنساجون 3.5% بينما نزلت أسهم القلعة 3.03% وطلعت مصطفى 0.4%. في حين، تراجع حديد عز 1.3% إلى 9.33 جنيه بعدما استبعدت اللجنة العامة للانتخابات بمحافظة المنوفية المصرية اليوم الأربعاء رجل الأعمال والسياسي السابق أحمد عز -أحد أبرز رموز نظام الرئيس السابق حسني مبارك- ورئيس الشركة السابق من قائمة المرشحين لخوض الانتخابات البرلمانية المرتقبة وذلك للمرة الثانية. وارتفع سهم بايونيرز 0.4% رغم تغطية نحو 39% فقط من زيادة رأسمال الشركة التي كانت مستهدفة عند ثلاثة مليارات جنيه.