شركات عالمية وخليجية تسعى للفوز بعقد محطة كهرباء في السعودية

طباعة
تسعى عدة شركات عالمية وخليجية للخدمات الهندسية للحصول على عقد بناء محطة كهرباء في الفاضلي ستقوم بتغذية محطة غاز جديدة تابعة لشركة أرامكو السعودية، وفقا لمصادر لرويترز. وستبلغ طاقة محطة الإنتاج المستقل التي تبنى لحساب الشركة السعودية للكهرباء وأرامكو ما بين 1300 و1600 ميجاوات وستنتج البخار أيضا. وسيذهب الفائض من الطاقة الكهربية بعد تغذية محطة معالجة الغاز إلى شبكة الكهرباء. وذكرت المصادر أن من بين الشركات المحتمل أن تتنافس على العقد تيناجا الماليزية من خلال كونسورتيوم مع جيه.جي.سي كورب اليابانية إلى جانب تحالف يضم ميتسوبيشي كورب اليابانية ونبراس للطاقة القطرية. وأضافت المصادر أن إنجي الفرنسية وأكوا باور السعودية ستتنافسان على العقد منفردتين. وأكد متحدث باسم ميتسوبيشي أن الشركة تدرس تقديم عرض لبناء مشروع محطة كهرباء الفاضلي لكنه رفض الكشف عن الطرف الذي قد تتحالف معه. وقال أحد المصادر إن فترة تقديم العروض ستنتهي في الأول من نوفمبر تشرين الثاني بعد أن كان الموعد النهائي في السابق هو 15 سبتمبر أيلول. كما أعلنت الشركة السعودية للكهرباء على موقعها الالكتروني إن المشروع سيكون على أساس بناء وتملك وتشغيل وتحويل وستكون الاتفاقية لمدة 20 عاما. وستمتلك الشركة السعودية 50 في المئة من المشروع وتحوز أرامكو عشرة في المئة على أن تكون نسبة الأربعين في المئة المتبقية من نصيب المطور الفائز بالمشروع. وستستهلك المحطة 475 مليون قدم مكعبة معيارية يوميا من الغاز من حقل الخرسانية. وقالت الشركة السعودية للكهرباء على موقعها الالكتروني إن من المتوقع أن يبدأ التشغيل التجاري للمشروع في فبراير شباط 2020.
//