أسهم أوروبا تغلق مرتفعة مدعومة بصفقات استحواذ

طباعة
صعدت الأسهم الأوروبية في ختام التعاملات اليوم الأربعاء مرتفعة للجلسة الثانية على التوالي وسط آمال بشأن صفقة دمج استحواذ دفعت أسهم ساب ميلر وإنبيف للصعود الحاد بينما ظل المستثمرون حذرين قبيل قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي  "الفدرالي الأمريكي" بخصوص معدلات الفائدة. وزاد المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.57% بينما ارتفع المؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 1.65%. وقفز سهم ساب ميلر 20% إلى أعلى مستوياته في ستة أشهر بعدما قالت شركة الجعة إن منافستها إنبيف تنوي تقديم اقتراح بالاستحواذ في صفقة من شأنها أن تتمخض عن شركة عملاقة لصناعة الجعة. وقالت إنبيف أكبر شركة لصناعة الجعة في العالم إنه ليس مؤكدا أن يتم تقديم عرض أو التوصل لاتفاق مع ثاني أكبر شركة بالقطاع. وصعدت أسهم إنبيف 6.4%. وارتفع سهم ريتشمونت المالكة للعلامة التجارية كارتييه 6.6% بعد نمو مبيعاتها بوتيرة فاقت التوقعات بدعم من استمرار إنفاق المسافرين الصينيين الأثرياء. وزادت أسهم بعض شركات السلع الفاخرة الأخرى وارتفع سهم انديتكس التي تضم شركة متاجر التجزئة للملابس زارا 5.9 بالمئة بعد إعلانها عن ارتفاع المبيعات. وجاء صعود الأسهم الأوروبية عند الإغلاق مع ارتفاع نظيرتها الأمريكية بقيادة أسهم الطاقة. وبدأ مجلس الاحتياطي اجتماعه اليوم الأربعاء ومن المقرر أن يعلن عن قراره غدا الخميس. وصعد المؤشر يوروفرست 300 نحو عشرة بالمئة من مستواه المتدني في الشهر الماضي. غير أنه لا يزال منخفضا بنفس النسبة عن ذروته التي بلغها قبل شهرين بسبب مخاوف من تأثر الأسواق إذا رفع مجلس الاحتياطي الفائدة ومخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني. وفي أنحاء أوروبا ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1.5% وصعد كاك 40 الفرنسي 1.7% بينما زاد داكس الألماني 0.4%.