الذهب يقفز 2% والبلاتين يرتفع بعد هبوطه 4 أيام

طباعة
ارتفع البلاتين اليوم الخميس بعد هبوطه على مدى أربعة أيام بفعل مخاوف بشأن الطلب من قطاع السيارات عقب فضيحة انبعاثات سيارات الديزل التي لاحقت شركة فولكسفاغن. كما صعد البلاديوم بحوالي 1.7% - الذي يستخدم في محفزات البنزين - مسجلا أعلى مستوى له منذ منتصف يوليو تموز، وكان البلاديوم قفز نحو سبعة في المئة في الجلسة السابقة. واعترفت فولكسفاغن أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث المبيعات للجهات التنظيمية الأمريكية بأنها استخدمت برمجيات خدعت الجهات التنظيمية الأمريكية التي تقيس الانبعاثات السامة في بعض سياراتها التي تعمل بالديزل. ويستخدم البلاتين في محفزات الديزل لتنقية انبعاثات العادم. وصعد البلاتين في المعاملات الفورية بأكثر من 2% إلى 952 دولار للأونصة خلال جلسة اليوم، بعدما خسر نحو خمسة بالمئة في الجلسات الأربع الأخيرة. وظل المعدن قرب أدنى مستوياته في ست سنوات ونصف السنة البالغ 924.50 دولار للأونصة الذي سجله أمس الأربعاء. ووجد البلاتين بعض الدعم أيضا في عودة التجار اليابانيين اليوم بعد عطلة استمرت ثلاثة أيام. وزاد الذهب للجلسة الثانية على التوالي مرتفعا بأكثر من 2% إلى 1154 دولار للأونصة مع انخفاض الدولار والأسهم الأوروبية. وارتفعت الفضة 2.5% إلى 14.78 دولار للأونصة.