عجز المعاملات الجارية الأمريكية يهبط بأكثر من المتوقع في الربع الثاني

طباعة
تراجع العجز في ميزان المعاملات الجارية للولايات المتحدة أكثر من المتوقع في الربع الثاني من العام مع ارتفاع الدخل من الصادرات والاستثمارات في الخارج رغم ارتفاع الدولار. كما أوضحت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الخميس إن عجز ميزان المعاملات الجارية الذي يقيس تدفق السلع والخدمات والاستثمارات من البلاد وإليها تراجع 7.3% إلى 109.7 مليار دولار. ويعكس هذه التراجع انخفاض التحويلات الحكومية. وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا نزول العجز إلى 111.3 مليار دولار في الربع الثاني. ويشكل عجز المعاملات الجارية في الربع الثاني 2.5% من الناتج المحلي الإجمالي انخفاضا من 2.7% في الفترة بين يناير كانون الثاني ومارس آذار. وانخفض العجز في ميزان المعاملات الجارية من مستواه القياسي البالغ 6.3% الذي سجله في الربع الأخير من 2005 مع ارتفاع إنتاج النفط المحلي الذي يحد من فاتورة الواردات. وزادت صادرات السلع 0.5% إلى 384.8 مليار دولار في الربع الثاني. ونمت الأرباح في الخارج رغم صعود الدولار الذي ارتفع 17.1% أمام عملات الشركاء التجاريين الرئيسيين للولايات المتحدة منذ يونيو حزيران 2014. وزاد الدخل من الاستثمارات في الخارج إلى 200.1 مليار دولار من 193 مليار دولار.
//