حاكم دبي يعلن عن مشاريع انسانية وتنموية بمليارات الدولارات

طباعة

اعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الاحد اطلاق مؤسسة تجمع عمل 28 برنامجا ومؤسسة انسانية وتنموية اطلقها في السابق تحت مظلة واحدة، كما كشف عن خطة للعقد المقبل بمليارات الدولارات، تهدف الى تحسين حياة 130 مليون شخص في 116 بلدا حول العالم. وستكون "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" واحدة من اكبر المؤسسات التنموية والانسانية في العالم، وستركز بشكل خاص على برامج في الشرق الاوسط. وستدير المؤسسة 1400 مشروع تنموي وانساني في 116 دولة وستحظى بميزانية حجمها مليار درهم سنويا ( 272 مليون دولار). وعلى هامش اطلاق المؤسسة قال الشيخ محمد: "الانسان لا يكون سعيدا بجمع المال, ولكن اذا اعطاه للناس المستحقين يفرح وتكون نفسه سعيدة". وستعمل المؤسسة التي ستحظى بهيئة امناء تجمع بين سائر البرامج والمؤسسات والمبادرات التي اطلقها الشيخ محمد في السابق, ضمن اربعة محاور هي "مكافحة الفقر والمرض" و"نشر المعرفة ومكافحة الجهل" و"تمكين المجتمع" و"ابتكار المستقبل والريادة". ومن ابرز المشاريع التي ستقوم بها المؤسسة بموجب الخطة المعلنة حتى العام 2025، استثمار 500 مليون درهم (136 مليون دولار) في ابحاث المياه في المنطقة، واستثمار ملياري درهم (544 مليون دولار) في الابحاث والمستشفيات في منطقة الشرق الاوسط. وبين الاهداف التربوية، دعم تعليم 20 مليون طفل وطباعة وتوزيع عشرة ملايين كتاب ومساعدة السكان على قراءة 500 مليون كتاب وترجمة 25 الف كتاب الى العربية فضلا عن استثمار 1,5 مليار درهم (408 مليون دولار) في مبادرات تعليمية ومعرفية. وفي مجال التشجيع على الابتكار, ستستثمر المؤسسة 5.5 مليار درهم (1.5 مليار دولار) في الحاضنات الابتكارية وفي دعم خمسة الاف باحث ومبتكر، اضافة الى خلق 500 الف فرصة عمل من خلال الشركات الجديدة. وستنفق المؤسسة 600 مليون درهم (163 مليون دولار) لدعم قيام حوار اعلامي شفاف بعيدا عن "التطرف والتمييز الاثني او الديني او الطائفي" بحسب بيان صحافي وزع في المناسبة. والشيخ محمد بن راشد ال مكتوم يعد شخصيا من اغنى اثرياء العالم العربي، وهو يشرك في مشاريعه ومبادراته القطاع الخاص والشركات والاثرياء والهيئات البارزة في دبي والامارات.