حجم تجارة العطور في دبي يصل الى 21 مليار درهم

طباعة
اسماء و عطور  تذجبك الى محال بيعها  تختلف بإختلاف الأذواق و ما تشتهي و لكنها تجتمع عند الإختيار لديك المسك و العود والعنبر أوبلغة اكثر شيوعا  كريس آدمس شنال او جيفانشي  و أسماء أخرى هي أبرز انواع  العطور التي تجذب من يرتاد اسواق الإمارات مابين ماهو تقليدي و أصيل  أو أجنبي وجد صيتً كبيرا هنا المتحدث: مصطفي آدم علي مدير مصنع النبيل للعطور العطر لغة لها مفرداتها وحروفها وأبجديتها، ككل اللغات، وهي أصناف وأمزجة، فمنها ما هو أحلام، سمو، رونق، طيف، حب، قوافي، نسائم....او هي على الأقل كذلك بالنسبة بالنسبة لعشاقها و محبيها و متذوقيها  العطر النبيل او الكشخة او الرصاصي و هذه السما التي لا تكاد تذكر حتى تفوح رائحة العود والعنبر والعطور. كيف لا وهي التي سجلت لنفسها موقعا مميزا في صناعة العطور بدولة الإمارات العربية. المتحدث: محمد حنون مدير للمبيعات بشركة الرصاصي للعطور و بين ماهو فرنسي أو امريكي  المنشأ و الأصل أو تحت عنوان صنع في الإمارات بسواعد محلية اتقنت و ابدعت الصنعة وبين ماهو عربي يتجذر في اعماق و اصالة تاريخ هذه الدولة و الأرض الطيبة  يجد الزائر ضالته في اسواق تشهد  نمو متصاعد في التجارة الخارجية في العطور ومستحضرات التجميل الارقام بمدلولاتها المادية  ك21 ملياردرهم تجارة خارجية في العطور في دبي او نمو حجم التجارة ب 9 % قد لا تعي شي  امام القيمة الحسية و الجمالية و العاطفية التي يتربط بها اسم العطر
//